انفجار في كابول يستهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني صالح

إعلان

كابول (أ ف ب)

هز انفجار استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح، وسط كابول في وقت مبكر الأربعاء كما أعلن مسؤولون.

وقال رضوان مراد مدير المكتب الاعلامي لصالح "حاول أعداء افغانستان استهدف النائب الأول للرئيس أمر الله صالح هذا الصباح" مضيفا "لقد فشل هذا الهجوم الإرهابي، وصالح بخير".

من جهته، قال أحد مساعدي صالح لوكالة فرانس برس رافضا الكشف عن اسمه إن انتحاريا استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني عند مغادرته منزله متوجها الى العمل.

وقتل شخصان وأصيب 12 آخرون في الهجوم كما قال الناطق باسم وزارة الداخلية طارق عريان.

وروى عبد الله وهو تاجر أن نوافذ محله تحطمت من جراء الانفجار قائلا "إن محلا يبيع قوارير غاز اشتعلت فيه النيران ما أدى الى انفجار القوارير".

وصالح المعروف بمواقفه المعادية لطالبان سبق أن نجا من محاولة اغتيال الصيف الماضي خلال حملة الانتخابات الرئاسية حين هاجم انتحاري ورجال مسلحون مكاتبه.

وأوقع الهجوم آنذاك 20 قتيلا غالبيتهم من المدنيين و50 جريحا.

ويأتي الهجوم الأربعاء فيما يفترض أن يبدأ فريقا مفاوضين من الحكومة الأفغانية وحركة طالبان قريبا محادثات سلام غير مسبوقة في قطر.