فلاشينغ ميدوز: سيرينا في نصف النهائي للمرة الثالثة عشرة

إعلان

نيويورك (أ ف ب)

تأهلت الأميركية سيرينا وليامس المصنفة ثالثة إلى الدور نصف النهائي لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة الكبرى لكرة المضرب للمرة الثالثة عشرة في تاريخها، بفوزها على البلغارية تسفيتانا بيرونكوفا بمجموعتين مقابل واحدة 4-6 و6-3 و6-2.

وتلعب وليامس في المربع الذهبي لفلاشينغ ميدوز المقامة خلف أبواب موصدة بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بإلغاء بطولة ويمبلدون وإرجاء رولان غاروس الفرنسية لما بعد البطولة الأميركية، ضد الفائزة من المباراة التي تجمع لاحقا بين البلجيكية ايليز مرتنز (16) والبيلاروسية فكتوريا أزارنكا المصنفة أولى سابقا.

وتسعى الأسطورة الأميركية إلى تحقيق رقم قياسي بالفوز باللقب الرابع والعشرين ضمن البطولات الكبرى والسابع في البطولة الأميركية.

ولم تخسر المصنفة أولى اي مباراة قبل الدور نصف النهائي لفلاشينغ ميدوز منذ 2007، وتوجت باللقب في الأعوام 1999 و2002 و2008 و2012 و2013 و2014، وخسرت في النهائي ثلاث مرات بينها اخر نسختين.

وقالت بعد المباراة "كنت مرهقة في البداية. وشعرت بأن ساقي ثقيلتين، وبأي افتقر إلى الطاقة (...) لذا من الواضح أنني لا أستطيع أن أفعل ذلك إذا كنت أريد الاستمرار في الفوز".

وهي المرة الثالث التي تفوز وليامس التي تحتفل في 26 ايلول/سبتمبر بعيد ميلادها التاسع والثلاثين بمجموعتين لواحدة، بعد اليونانية ماريا ساكاري في ثمن النهائي 6-3 و6-7 (6-8) و6-3، ومواطنتها سلون ستيفنز 2-6 و6-2 و6-2 في الدور الثالث.

واضافت "نعم، الخبر السار هو أنني قادرة على لعب المباريات مرة أخرى (وهي بعمر 38 عاما)، ولكن يجب أن أجد طريقة لبدء مبارياتي بشكل أفضل".

ومر أكثر من ثلاث سنوات منذ فوز وليامس بلقبها الثالث والعشرين في البطولات الكبرى في بطولة أستراليا المفتوحة 2017 - عندما كانت حاملاً بابنتها أولمبيا.

وعادت بيرونكوفا الى ملاعب الكرة الصفراء بعد غياب دام لثلاث سنوات بعد انجابها، وقالت عنها وليامس "لقد لعبت بشكل مذهل، لم أستطع فعل ذلك. بالكاد تمكنت من الفوز بمباراة عندما عدت، لذا هي مذهلة".