تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انفجار مستودع الذخيرة شرقي مدينة الزرقاء نجم عن ارتفاع درجات الحرارة (الجيش الاردني)

مشهد عام لعمان خلال فترة حظر تجول، في 28 آب/أغسطس 2020
مشهد عام لعمان خلال فترة حظر تجول، في 28 آب/أغسطس 2020 خليل مزرعاوي ا ف ب/ارشيف
3 دقائق
إعلان

عمان (أ ف ب)

أعلنت القوات المسلحة الاردنية في بيان أن الإنفجار الذي وقع فجر الجمعة في مستودع للذخيرة في منطقة غير مأهولة شرقي مدينة الزرقاء (25 كلم شرق العاصمة عمّان) كان نتيجة ارتفاع درجات الحرارة ولم يسفر عن سقوط قتلى أو جرحى.

ونقل البيان عن مصدر عسكري مسؤول قوله إن "انفجارا وقع فجر اليوم الجمعة في أحدى مستودعات ذخائر الهاون القديمة قيد التفكيك في منطقة الطافح القريبة من مدينة الزرقاء والواقعة في منطقة معزولة غير مأهولة بالسكان".

وأكد المصدر أنه "لم ينجم عن الانفجار أي اصابات في الارواح واقتصرت على أضرار مادية".

وأوضح أن التحقيقات الأولية "تشير الى أن الانفجار ناتج عن الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة الامر الذي أدى لحدوث تفاعل في المادة الكيميائية الموجودة داخل إحدى حشوات قذائف الهاون التي أدت لوقوع الانفجار".

ويشهد الأردن منذ نحو أسبوع موجة حر ادت الى ارتفاع درجات الحرارة في بعض المناطق إلى أكثر من 48 مئوية.

من جانب آخر، نقل التلفزيون الأردني الرسمي عن مدير سلاح الهندسة الملكي العميد عماد الخمايسة صباح الجمعة قوله إنه "تم مسح المنطقة بالكامل للتأكد من عدم وجود بقايا للخطورة، والأمور تحت السيطرة".

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة قال في بيان إن "انفجاراً وقع في الساعات الأولى من فجر الجمعة بمستودع يحتوي على قنابل مورترز غير صالحة للاستعمال تابع للقوات المسلّحة - الجيش العربي، يقع شرق مدينة الزرقاء".

واشار إلى تحقيقات أولية رجحت وقوع تماس كهربائي ادى الى الانفجار في الموقع الذي يخضع للمراقبة المباشرة بواسطة كاميرات.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات فيديو أظهرت كرة لهب ضخمة ترتفع في سماء مظلمة تلتها أصوات انفجارات عدّة.

وفرضت السلطات طوقاً أمنياً حول المنطقة القريبة من موقع الانفجار وأغلقت جميع الطرق المؤدّية إليها.

وأعلنت السلطات خلال فترة قصيرة أنّ فرق الدفاع المدني والجيش سيطرت على الموقف وأخمد الحريق الذي خلّفه الانفجار، مؤكّدة عدم وقوع أيّ إصابات.

وتضم محافظة الزرقاء التي يقطنها نحو 1,5 مليون أردني عدداً من معسكرات ومستودعات الجيش الأردني.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.