تخطي إلى المحتوى الرئيسي

التوتر التركي اليوناني: أردوغان يصعد من لهجته ضد ماكرون محذرا من "العبث" مع أنقرة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال حفل إحياء الذكرى 98 ليوم النصر في القصر الرئاسي في أنقرة. تركيا في 30 أغسطس/آب 2020.
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال حفل إحياء الذكرى 98 ليوم النصر في القصر الرئاسي في أنقرة. تركيا في 30 أغسطس/آب 2020. © رويترز.
6 دقائق

صعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من لهجته ضد نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، محذرا من "العبث" مع أنقرة، في كلمة ألقاها السبت في إسطنبول خلال إحياء الذكرى الأربعين لانقلاب 1980. ويعتبر هذا أول تعليق لأردوغان يستهدف ماكرون مباشرة، بعد أن انتقد الأخير أنقرة بشدة فيما يخص مواجهتها مع اليونان وقبرص في شرق البحر المتوسط، على خلفية التنقيب عن موارد الطاقة.

إعلان

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت من "العبث" مع أنقرة، وسط توتر متزايد بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وقال أردوغان في كلمة متلفزة في إسطنبول خلال إحياء الذكرى الأربعين للانقلاب العسكري في 1980 "لا تعبث مع الشعب التركي، لا تعبث مع تركيا".

ودعا أردوغان اليونان إلى "الابتعاد عن تصرفات خاطئة" تدعمها دول مثل فرنسا في المياه المتنازع عليها بعدما دفعت مناورات بحرية أجرتها كل من أثينا وأنقرة في المنطقة الشهر الماضي، باريس إلى تعزيز تواجدها فيها.

وكان ماكرون قد انتقد أنقرة بشدة فيما يخص مواجهتها مع اليونان وقبرص في شرق البحر المتوسط على خلفية التنقيب عن موارد الطاقة. وقال الرئيس الفرنسي الخميس إن على الأوروبيين أن "يكونوا واضحين وصارمين ليس مع الشعب التركي بل مع حكومة الرئيس أردوغان الذي قام بتحركات غير مقبولة".

"ستواجه مشاكل أخرى معي"

وجاءت تصريحات الرئيس الفرنسي خلال قمة لمجموعة "ميد 7" في الاتحاد الأوروبي، التي لوحت بفرض عقوبات على تركيا بسبب تحركاتها هذه. وجاء التوتر الأخير بعدما أرسلت تركيا سفينة تنقيب وسفنا حربية إلى المياه المتنازع عليها في العاشر من أغسطس/آب ومددت هذه المهمة ثلاث مرات.

كما اتهم أردوغان السبت نظيره الفرنسي "بالافتقار إلى الاطلاع التاريخي" وهدده قائلا "السيد ماكرون، ستواجه مشاكل أخرى معي". وكان هذا أول تعليق لأردوغان يستهدف ماكرون مباشرة.

وشهدت العلاقات بين تركيا وفرنسا توترا حول منطقة شرق المتوسط، لكن البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي يختلفان بشأن ملفات أخرى بينها النزاع في كل من سوريا وليبيا.

اليونان تبرم صفقة أسلحة

في سياق متصل، أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس السبت إبرام صفقات شراء أسلحة وإصلاح شامل للجيش. وقال ميتسوتاكيس في كلمة في مدينة سالونيك الشمالية "آن أوان تعزيز القوات المسلحة (...) هذه المبادرات تشكل برنامجا قويا سوف يتحول إلى درع وطني".

وأضاف ميتسوتاكيس أن اليونان سوف تحصل على 18 طائرة رافال فرنسية وأربع فرقاطات متعددة المهام وأربع طائرات مروحية إضافة إلى تطويع 15 ألف جندي وضخ التمويل في قطاع صناعة الأسلحة الوطنية والدفاع ضد الهجمات السيبيرية.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.