محاور

رشيد دحدوح: يجب مراقبة مراكز الأبحاث البيوتكنولوجية مثل مراكز الأبحاث النووية

محاور رشيد دحدوح
محاور رشيد دحدوح © f24

في هذه الحلقة من محاور يشرح رئيس قسم الفلسفة في جامعة قسنطينة في الجزائر ماهي فلسفة البيوطيقا، أو الاخلاق الحياتية، ويعتبر أنها ترمي إلى جعل التقدم البيوتكنولوجي موجه فقط لخدمة الانسان وضبطه بضوابط أخلاقية. ويوضح أن السؤال الأهم الذي تطرحه البيوطيقا هو: "هل كل ما هو ممكن تقنياً مباح أخلاقياً". ويحذر من أن غياب الشفافية حول الأبحاث الدقيقة التي تجرى "بعيداً عن الأعين" قد يكون تأثيرها "أكبر من قنبلة نووية"، وفق تعبير دحدوح الذي يرى أن هذه الأبحاث من دون ضوابط قد تقود إلى جنس بشري جديد غير "الإنسان العاقل". ويدعو إلى مراقبة المراكز البحثية الدقيقة كما تراقب الأسلحة النووية.