إيران تؤجل المحاكمة الجديدة للبريطانية نازنين زاغري راتكليف (زوجها)

إعلان

لندن (أ ف ب)

أجّلت إيران المحاكمة الجديدة التي كان من المقرر أن تبدأ الأحد للبريطانية-الإيرانية المسجونة في الجمهورية الإسلامية منذ العام 2016 نازنين زاغري راتكليف، وفق ما أفاد زوجها.

وقال ريتشارد راتكليف لوكالة فرانس برس في لندن "نعم تم تأجيل جلسة اليوم"، مضيفا أنه تم إبلاغ محاميها بأن المحكمة لن تنظر في "القضية اليوم".

وقضت زاغري راتكليف (41 عاما) أكثر من أربع سنوات في السجن أو قيد الإقامة الجبرية منذ تم توقيفها في العاصمة الإيرانية في نيسان/أبريل 2016 أثناء قيامها بزيارة للقاء أقارب لها برفقة ابنتها.

وأفاد موقع وكالة الأنباء والتلفزيون "إيريب نيوز" الخميس أنها أبلغت ومحاميها بلائحة الاتهامات الجديدة، دون إعطاء مزيد من التفاصيل أو تحديد موعد للمحاكمة.

وقالت راتكليف الأسبوع الماضي إنها ستمثل أمام المحكمة الأحد وإنه من "الواضح بشكل متزايد" أنها باتت "رهينة" لدى الجمهورية الإسلامية.

وحكم على زاغري راتكليف التي كانت تعمل في مؤسسة طومسون رويترز، بالسجن خمس سنوات بعدما أدينت بمحاولة قلب النظام في الجمهورية الإسلامية وهو ما تنفيه.

وأكدت توليب صدّيق، النائبة عن حزب العمال البريطاني والناشطة منذ مدة في حملة لتأمين إطلاق سراحها، تأجيل المحاكمة الأحد بعدما تحدثت إلى راتكليف.

وقالت صدّيق على تويتر "إنها مرتاحة ومحبطة وقلقة وغاضبة. تعامل مرّة جديدة وكأنها ورقة مساومة".