احتجاج في اسطنبول على إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في "شارلي إيبدو"

إعلان

اسطنبول (أ ف ب)

تظاهر حوالى 200 شخص في اسطنبول الأحد احتجاجا على قرار صحيفة "شارلي إيبدو" إعادة نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد.

وأعادت الصحيفة الأسبوعية الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو" التي تعرضت لهجوم نفذه مسلحون إسلاميون في العام 2015، نشر الرسوم المثيرة للجدل تزامنا مع بدء محاكمة المشتبه بهم في الهجوم في وقت سابق من هذا الشهر.

وفي 7 كانون الثاني/يناير 2015، قتل 12 شخصا بمن فيهم بعض أشهر رسامي الكاريكاتور في فرنسا عندما قام الأخوان سعيد وشريف كواشي بإطلاق النار في مكاتب الصحيفة في باريس.

وحمل بعض المتظاهرين في ميدان بايزيد على الجانب الأوروبي من اسطنبول لافتات تحذر "شارلي إيبدو" والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أنهما "سيدفعان ثمنا باهظا".

واستنكرت وزارة الخارجية التركية قرار إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية التي "تقلل من احترام ديننا ونبينا".

وقال نور الدين سيرين رئيس تحرير قناة "كودوس" (القدس) إن "ماكرون سيدفع ثمنا باهظا لغطرسته في شرق البحر المتوسط ودعمه لإهانات الإسلام باستخدام حرية الصحافة كذريعة".

وكان يشير إلى التوترات بين أنقرة وباريس بشأن تنقيب تركيا عن الغاز في شرق البحر المتوسط.