تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اكتشاف مثير لغاز تطلقه كائنات حية في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة

صورة وزّعها "المرصد الأوروبي الجنوبي" في 14 سبتمبر/أيلول 2020 تظهر رسما فنيا متخيّلا لاكتشاف جزيئات من غاز الفوسفين في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة.
صورة وزّعها "المرصد الأوروبي الجنوبي" في 14 سبتمبر/أيلول 2020 تظهر رسما فنيا متخيّلا لاكتشاف جزيئات من غاز الفوسفين في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة. © أ ف ب

قالت جاين إس. غريفز، أستاذة علم الفلك وعالمة فضاء من جامعة كارديف البريطانية، في مقال علمي نشر الاثنين إن فريقها اكتشف وجود غاز الفوسفين في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة، أحد الكواكب الصخرية الأربعة التي يضمّها النظام الشمسي. وينبعث هذا الغاز على الأرض من كائنات حية لكن ذلك لا يثبت بالضرورة وجود حياة على كوكب الزهرة على حد قول عالمة الفضاء. لكن مدير وكالة ناسا اعتبر ذلك الاكتشاف "أهم حدث" في مسيرة البحث عن حياة خارج الأرض". 

إعلان

نشرت الاثنين مجلة "نيتشر أسترونومي" المتخصّصة بأبحاث الفضاء مقالا علميا يؤكّد فيه علماء أنّ الغلاف الجوّي لكوكب الزهرة يحتوي على غاز الفوسفين الذي ينبعث، على كوكب الأرض، من كائنات حيّة. اكتشاف توصّل إليه فريق تقوده عالمة فضاء من جامعة كارديف البريطانية واعتبره مدير وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) "أهم حدث" في مسيرة البحث عن حياة خارج الأرض".

مداخلة عالم الفضاء المصري فاروق الباز
01:56

وهذه المرة الأولى التي يُكتشف فيها وجود هذا الغاز في أحد الكواكب الصخرية الأربعة التي يضمّها النظام الشمسي، إلى جانب كوكب الأرض، بحسب ما قالت جاين إس. غريفز، أستاذة علم الفلك والكاتبة الرئيسية للمقال.

وشدّدت الدراسة على أنّ اكتشاف هذا الغاز لا يثبت بالضرورة وجود حياة على كوكب الزهرة.

وقالت الباحثة إنّ الفريق اكتشف غاز الفوسفين من خلال مراقبة الغلاف الجوي لكوكب الزهرة بواسطة تلسكوبين راديويّين.

وقالت الدراسة إنّ هذا الغاز "يمكن أن ينبعث من عمليات غير معروفة للكيمياء الضوئية أو الكيمياء الجيولوجية أو قياسا على الإنتاج البيولوجي للفوسفين على الأرض، بفضل وجود حياة".

لا للتسرع.. الحياة على كوكب الزهرة تحتاج المزيد من الدلائل
06:19

اكتشاف مثير: من له الأولوية الزهرة أم المريخ؟

وتمّ العثور على هذا الغاز في الكواكب الغازية العملاقة التي تضمّها المجموعة الشمسية، مثل زُحل، ولكنّه ليس ناجما عن كائنات حيّة. بالمقابل فإنّ غاز الفوسفين الموجود في الغلاف الجوي لكوكب الأرض ناجم حصراً عن تفكّك المواد العضوية.

وسارع مدير الناسا جيم بريدنستاين إلى الترحيب بهذا الاكتشاف، معتبرا إيّاه "أهم حدث" في مسيرة البحث عن حياة خارج كوكب الأرض، وداعيا إلى تحويل مسار الأبحاث من المريخ إلى الزهرة.

وقال بريدنستاين في تغريدة على تويتر "حياة على كوكب الزُهرة؟ إن اكتشاف الفوسفين، وهو منتج ثانوي للبيولوجيا اللاهوائية، هو أهمّ حدث حتّى الآن في البحث عن الحياة خارج الأرض".

وأضاف "حان الوقت لإعطاء الأولوية للزُهرة" بدلا من المريخ التي تركّزت عليه لغاية اليوم معظم مهمّات البحث عن الحياة خارج الأرض.

بدوره اعتبر البروفسور آلان دافي، عالم الفلك في جامعة سوينبورن في أستراليا، أنّ هذا الاكتشاف هو "أحد أكثر العلامات إثارة التي رأيتها على الإطلاق للوجود المحتمل للحياة خارج كوكب الأرض".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.