الأرصاد الجوية الأمريكية تحذر من زيادة قوة الإعصار "سالي" مع اقترابه من سواحل البلاد

الإعصار سالي فوق خليج المكسيك في صورة التقطتها القمر الاصطناعي "راممب/نوا" في 14 سبتمبر/أيلول 2020.
الإعصار سالي فوق خليج المكسيك في صورة التقطتها القمر الاصطناعي "راممب/نوا" في 14 سبتمبر/أيلول 2020. © أ ف ب

بات الإعصار "سالي" مساء الاثنين إعصارا من الفئة الثانية مع ازدياد قوته باقترابه من السواحل الجنوبية الشرقية للولايات المتحدة الأمريكية. وحذرت هيئة الأرصاد الجوية الأمريكية من أن سرعة الإعصار وصلت إلى 155 كم/ساعة وسيصل إلى اليابسة اعتبارا من الثلاثاء. ويهدد الإعصار ولايات لويزيانا وميسيسيبي وألاباما كما يهدد مدينة نيو أورليانز التي دمرها الإعصار كاترينا منذ 15 عاما.

إعلان

حذّرت الأرصاد الجوية الأمريكية من أنّ قوّة الإعصار سالي اشتدّت مساء الاثنين بحيث بات إعصارا من الفئة الثانية يهدّد جنوب شرق الولايات المتحدة.

وقال المركز الوطني للأعاصير إنّ الإعصار يواصل تقدّمه نحو السواحل الأمريكية ترافقه رياح تصل سرعتها إلى 155 كلم/ساعة، ويتوقّع أن يصل إلى اليابسة اعتبارا من الثلاثاء.

وحذّر المركز من أن قوة الإعصار يمكن أن "تشتد" أكثر مساء الاثنين وصباح الثلاثاء ليصبح "إعصارا خطرا عندما يتقدم على الساحل".

وإعصار سالي الذي لا يزال على بُعد 170 كلم من مصب نهر المسيسيبي قد يتسبب بارتفاعات فتاكة في مناسيب المياه في ثلاث ولايات متجاورة هي لويزيانا وميسيسيبي وألاباما.

وحذّرت السلطات من أنّ مدينة نيو أورليانز التي دمّرها الإعصار كاترينا قبل 15 عاما هي إحدى المناطق المعرّضة للخطر.

وأعلنت كاي آيفي، حاكمة ألاباما، حالة الطوارئ في ولايتها المتاخمة لفلوريدا، محذّرة من أن "سوء الأحوال الجوية ليس أمرا يمكن الاستخفاف به". وأضافت "نحن نصلّي كي لا يتسبّب سالي في ضرر، لكن يجب أن نكون مستعدّين"، مطالبة سكان الولاية بتوخّي أقصى درجات الحيطة والحذر.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم