تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جرحى في إسرائيل بعد إطلاق صاروخين من غزة تزامنا مع توقيع اتفاق التطبيع في واشنطن

جنود إسرائيليون قرب عربة عسكرية
جنود إسرائيليون قرب عربة عسكرية © أ ف ب

أعلن الجيش الإسرائيلي عن إصابة شخصين بعد سقوط صاروخين أطلقا من قطاع غزة، تم اعتراض أحدهما وسقط الثاني على مدينة أشدود التي توجد بين غزة وتل أبيب. يأتي إطلاق الصواريخ هذا بالتزامن مع مراسم توقيع اتفاقيات تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين في العاصمة الأمريكية واشنطن. ولم تتبن أي جهة حتى الآن عملية إطلاق الصاروخين.

إعلان

أسفر إطلاق صاروخين من قطاع غزة عن إصابة شخصين على الأقل مساء الثلاثاء في إسرائيل تزامنا مع مراسم توقيع اتفاقين لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين في واشنطن.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن صاروخين أطلقا باتجاه إسرائيل من قطاع غزة المحاصر الذي تسيطر عليه حركة حماس، تم اعتراض أحدهما. ولم يتبن أي من الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة حتى الآن إطلاق الصاروخين.

وسقط الصاروخ الثاني على مدينة أشدود الواقعة بين قطاع غزة ومدينة تل أبيب، وفق أجهزة الإسعاف المحلية التي تحدثت عن إصابة شخصين على الأقل بجروح طفيفة.

وكان  شهود في القطاع أفادوا بأن صاروخا على الأقل أطلق من شمال المنطقة على إسرائيل.

وكثفت حركة حماس في آب/اغسطس إطلاق بالونات حارقة إضافة إلى صواريخ من القطاع في اتجاه إسرائيل. وردت الدولة العبرية خصوصا بضربات جوية ليلية على مواقع للحركة المسلحة.

لكن الجانبين توصلا بداية أيلول/سبتمبر إلى اتفاق بوساطة قطرية قضى بإحياء هدنة هشة تسري منذ عام ونصف عام.

ونددت حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007 والسلطة الفلسطينية باتفاقي التطبيع بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين.

وجرت الثلاثاء تظاهرات في الأراضي الفلسطينية المحتلة رفضا للاتفاقين.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.