تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زعيم المعارضة الإسرائيلية لفرانس برس: نتانياهو لا ينوي التفاوض مع الفلسطينيين

زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد خلال مقابلة مع وكالة فرانس برس في مكتبه في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) في القدس في 15 أيلول/سبتمبر 2020
زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد خلال مقابلة مع وكالة فرانس برس في مكتبه في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) في القدس في 15 أيلول/سبتمبر 2020 إيمانويل دوناند ا ف ب
2 دقائق
إعلان

القدس (أ ف ب)

أكد زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد في مقابلة مع وكالة فرانس برس أن "لا نية" لدى رئيس الوزراء بينامين نتانياهو لإجراء محادثات سلام مع الفلسطينيين.

وقال لابيد الذي يدفع باتجاه استئناف المفاوضات "هذه الحكومة لا تنوي مناقشة أي شيء مع الفلسطينيين".

وتأتي تصريحات لابيد قبل ساعات من توقيع إسرائيل اتفاقين تاريخيين لتطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين، هما أول اتفاقين منذ تسعينات القرن الماضي.

وفي وقت رحبّ لابيد باتفاقي التطبيع، حث على وجوب بدء مفاوضات سلام مع الفلسطينيين.

وقال الزعيم الوسطي لوكالة فرانس برس "تقول الحكومة الحالية إننا أبرمنا اتفاقات مع دول سنية معتدلة دون دفع ثمن هذا التفاوض للفلسطينيين"، لكنه يرى أن "هذا ليس ثمنا، إنها مصلحة إسرائيلية".

وغادر نتانياهو إلى الولايات المتحدة مباشرة بعد إعلانه عن إغلاق شامل للمرة الثانية على مستوى البلاد لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

ورأى لابيد أن هذه الخطوة تعبر عن "الفشل الكامل" للحكومة في معالجة الأزمة الصحية.

وقال إن "السبب الوحيد لقرار حكومتنا فرض إغلاق ثان، هو أنها ضائعة تماما".

ووصف لابيد الخطوة بأنها "سلبية للغاية. إنها مدمرة للاقتصاد وليست مفيدة في وقف انتشار الفيروس".

ووفقا لتعداد وكالة فرانس برس، تحتل إسرائيل منذ أسبوعين المرتبة الثانية عالميا بعد البحرين في أعلى معدل إصابات بالفيروس مقارنة بعدد السكان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.