تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رابطة الدوري الفرنسي توقف نيمار مباراتين وتفتح تحقيقا حول اتهاماته لغونزاليس بالعنصرية

البرازيلي نيمار (يسار) لاعب باريس سان جرمان خلال احتكاك مع الإسباني ألفارو غونزاليس مدافع مرسيليا في الدوري الفرنسي لكرة القدم في 13 سبتمبر/أيلول 2020.
البرازيلي نيمار (يسار) لاعب باريس سان جرمان خلال احتكاك مع الإسباني ألفارو غونزاليس مدافع مرسيليا في الدوري الفرنسي لكرة القدم في 13 سبتمبر/أيلول 2020. © أ ف ب
4 دقائق

أوقفت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم الأربعاء البرازيلي نيمار مباراتين جراء سلوكه أثناء المقابلة التي جمعت فريقه باريس سان جرمان بمرسيليا، والتي عرفت أحداث عنف بين اللاعبين. وحصل نيمار على البطاقة الحمراء جراء ضربه لألفارو غونزاليس. فيما اتهم النجم البرازيلي المدافع الإسباني بأنه وجه له شتائم عنصرية. وأكدت الرابطة أنها ستفتح تحقيقا في هذه الاتهامات.

إعلان

قررت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم الأربعاء إيقاف البرازيلي نيمار نجم باريس سان جرمان مباراتين على خلفية البطاقة الحمراء التي نالها في الكلاسيكو أمام مرسيليا الأحد، مضيفة أنها ستفتح تحقيقا بحق المدافع الإسباني ألفارو غونزاليس في اتهامات بالعنصرية بحق نيمار.

كما سيتم استدعاء الأرجنتيني أنخل دي ماريا لحضور اجتماع اللجنة التأديبية للرابطة في 23 سبتمبر/أيلول، بسبب مزاعم بأنه بصق على غونزاليس خلال خسارة سان جرمان صفر-1، في مباراة انتهت بشجار كبير أدى إلى طرد خمسة لاعبين.

وأعلنت الرابطة إيقاف لايفين كورزاوا مدافع سان جرمان ست مباريات، لدفعه جوردان أمافي ظهير مرسيليا الذي أوقف بدوره ثلاث مباريات بعدما طردا معا مع نهاية المباراة.

كما تم إيقاف الأرجنتينيي لياندرو باريديس لاعب وسط سان جرمان مباراتين لاشتباكه مع مواطنه داريو بينيديتو الذي أوقف مباراة واحدة بعد أن طردا إثر إنذارين.

"براهين موضوعية وملموسة"

وقال رئيس اللجنة التأديبية في الرابطة سيباستيان دونو بشأن المزاعم العنصرية لغونزاليس بحق نيمار: "البراهين ليست كافية من أجل استدعاء اللاعبين"، مضيفا إلى أنه سيكون هناك تحليل دقيق في المشاهد بين الإسباني والبرازيلي.

وأكد أن الهدف هو تحديد "الذي حصل في الواقع والذي سُمع"، مضيفا أن اللجنة ستتخذ قرارها بناء على "براهين موضوعية وملموسة".

وشهد الكلاسيكو توترا كبيرا بين لاعبي الفريقين أرغم الحكم على إشهار البطاقة الصفراء خمس مرات في الشوط الأول، وتسعا في الثاني.

وزادت حدة التوتر في الدقيقة السادسة الأخيرة من الوقت بدل الضائع باشتباكات ثنائية بين باريديس وبينيديتو من جهة، وأمافي وكورزاوا فطردهم الحكم، الأولان بالبطاقة الصفراء الثانية، قبل أن يطرد نيمار لضربه غونزاليس بدون كرة لحظة الاشتباك.

وبحسب مشاهد بثتها شبكة "تيليفوت"، اشتكى نيمار بعد نصف ساعة على بداية المباراة إلى الجهاز التحكيمي، مكررا في عدة مناسبات "العنصرية، لا!"، في إشارة إلى مدافع مرسيليا المكلّف مراقبته.

ثم قال نيمار للحكم الرابع وهو يترك مستطيل ملعب بارك دي برانس "انظروا إلى العنصري! لهذا ضربته!"، قبل أن يغرد لاحقا على تويتر: "أسفي الوحيد عدم ضرب هذا الأحمق في وجهه"، مضيفا في تغريدة أخرى "من السهل أن يظهر فار (تقنية الفيديو لمساعدة الحكام) ’عدائيتي‘. الآن أرغب في أن تظهر مشاهد العنصري الذي وصفني بـ’القرد ابن العاهرة‘. أرغب برؤية ذلك! إذا قمت بـ‘كارّيتيليا‘ (مراوغة مذلّة للمدافعين) تعاقبونني. لصفعة، أنا أُطرد. وهم؟ ماذا في ذلك؟".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.