تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيسة الانتقالية لبوليفيا تنسحب من السباق الرئاسي لقطع الطريق على مرشح موراليس

2 دقائق
إعلان

لاباز (أ ف ب)

أعلنت الرئيسة الانتقالية لبوليفيا جانين أنييز الخميس انسحابها من الانتخابات الرئاسية المقرّرة في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، مشيرة إلى أن قرارها يهدف إلى توحيد أصوات الناخبين اليمينيين لمنع المرشّح اليساري لويس آرسي، المدعوم من الرئيس السابق إيفو موراليس، من الفوز.

وقالت أنييز في خطاب عبر التلفزيون "اليوم، أضع جانباً ترشيحي لرئاسة بوليفيا، حرصاً على الديموقراطية".

وأوضحت أنّها اتّخذت هذا القرار "بسبب خطر تشتّت التصويت الديموقراطي بين عدّة مرشحين، ومن شأن هذا التشتيت أن يؤدّي في نهاية المطاف إلى فوز الحركة الاشتراكية (بقيادة موراليس) في الانتخابات" المقرّرة في 18 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

ولا يزال موراليس (60 عاماً) شخصية بالغة التأثير في بوليفيا على الرّغم من أنّه يعيش حالياً في المنفى في الأرجنتين بعد 14 عاماً قضاها في السلطة.

وكان الرئيس الاشتراكي فرّ من البلاد بعد ثلاثة أسابيع من الاحتجاجات على إعادة انتخابه المثيرة للجدل لولاية رابعة غير دستورية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.