تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوريات

الولايات المتحدة.. رئاسيات كل المخاطر!

إعداد : وداد عطاف
8 دقائق

الانقسامات تتعمق في الولايات المتحدة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية. والولايات المتحدة فوق صفيح ساخن والعالم أيضاً. مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس يؤكد أن أربعين مليار دولار تكفي لتوفير مناعة للجميع. صحافيات مصريات يسلطن الضوء على التحرش في الوسط الصحافي.

إعلان

قبل أقل من شهرين على الانتخابات الرئاسية الأميركية تبدو الولايات المتحدة منقسمة أكثر من أي وقت مضى، السبب دونالد ترامب تقول أسبوعية كوري أنترناسيونال التي تتهم الرئيس الأميركي بتغذية الانقسامات منذ وصوله الى سدة الرئاسة عام 2016. الأسبوعية استندت الى مقال تحليلي آخر لموقع ذي أتلانتيك الذي أكد أن الرئيس ترامب حطَّم ما تبقى من الحياة المدنية والمتمدنة في الولايات المتحدة، كما عمّق الاختلافات على أساس العرق والدين والجنس، الأسبوعية استشهدت بموقف الرئيس عقب وفاة جورج فلوريد المواطن الأميركي من أصول إفريقية على يد الشرطة، وتعامل ترامب مع الاحتجاجات المناهضة للعنصرية التي عمت عدداً من المدن الأميركية. كوري أنترناسيونال عادت لتحذر من الوضع المتردي في خضم أزمة كورونا الصحية التي أودت بحياة مئة وأربعة وتسعين ألف مواطن أميركي.

الأوضاع في الولايات المتحدة وتداعياتها على باقي العالم هو ما اهتمت به مجلة لوبوان، مواجهة نارية بين ترامب وبايدن والولايات المتحدة فوق فوهة بركان، لكن تبعات الانتخابات الرئاسية سيكون لها وقع كبير على العالم أيضاً تقول المجلة الفرنسية مشيرة الى أن رهان الرئاسيات الأميركية هو الأهم منذ الحرب العالمية الثانية والعالم يترقب وينظر بتوجس صوب الحملة الانتخابية بكل ما قد تحمله من مؤشرات سلبية أو إيجابية للولايات المتحدة وبقية العالم.

بيل غيتش مؤسس شركة مايكروسوفت يُبقي من جهته على تفاؤله بالنسبة للمستقبل هو الذي يؤكد بقناعة راسخة أن أكثر الخسائر التي خلفها وباء كورونا المستجد قد تختفي بحلول عام 2022. في حوار مطول مع مجلة لكسبرس قال غيتس إن من الممكن في غضون عامين وضع حد للوباء، لا بل حتى تجاوز آثاره السلبية، شريطة تسريع وتيرة اللقاح والتأكد من سلامته، لتوزيعه على نطاق واسع لكي يستفيد منه الجميع، هو الذي يؤمن بفعالية حملة تلقيح شاملة تسمح بتفادي إجراءات الإغلاق وإنعاش السياحة. ويضيف بيل غينس، بطريقة براغماتية، أن أربعين مليار دولار ستكون كافية لخلق مناعة للجميع.

والتحرش في الوسط الصحافي موضوع قديم جديد، اهتمت به صحيفة القدس العربي في ملحقها الأسبوعي. عشرات الصحافيات وقَّعن على بيان ينددن فيه بتعرضهن للتحرش كما استنكرن عدم اهتمام نقابة الصحافيين المصريين بشكاوى سابقة لحوادث تحرش تم تسجيلها في الوسط الصحافي. الصحافيات طالبن بتشكيل لجنة مستدامة للمرأة داخل النقابة تعمل على إقرار سياسة لمكافحة التحرش والعنف الجنسي ضد الصحافيات، لجنة تشمل آليات واضحة للتحقيق وفرض العقوبات. الأسبوعية تحدثت عن دراسة أجرتها هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، أظهرت أن نحو تسعة وتسعين بالمئة من النساء المصريات قد تعرضن لصورة ما من صور التحرش الجنسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.