تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: طرفا النزاع يتباحثان في سويسرا حول عملية تبادل الأسرى برعاية أممية

وزير الخارجية اليمني خالد اليماني (يسار) وكبير مفاوضي الحوثيين محمد عبد السلام يتصافحان أمام الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش في ريمبو بالسويد في 13 ديسمبر/كانون الأول 2018.
وزير الخارجية اليمني خالد اليماني (يسار) وكبير مفاوضي الحوثيين محمد عبد السلام يتصافحان أمام الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش في ريمبو بالسويد في 13 ديسمبر/كانون الأول 2018. © أ ف ب

يجري طرفا النزاع في اليمن الجمعة محادثات برعاية أممية لتبادل الأسرى. ومن المفترض أن يتم الاتفاق على الإفراج عن 900 من أسرى الحوثيين مقابل نحو 520 من أسرى الحكومة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن أعضاء في لجنة الأسرى والمعتقلين الحكومية. وتأتي هذه المحادثات استكمالا لمحادثات السويد التي وافق خلالها الجانبان على تبادل 15 ألف أسير. وتمثل العملية بارقة أمل في بلد يعيش أسوأ أزمة إنسانية يعرفها العالم في الوقت الحالي.

إعلان

برعاية أممية، يلتقي طرفا النزاع باليمن الجمعة، على الأرجح، في مدينة مونترو السويرية القريبة من جنيف، لإجراء محادثات، كان من المفترض أن تنطلق الخميس، بهدف وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق لتبادل 1420 أسيرا.

ووافق الجانبان في محادثات السويد في ديسمبر/كانون الأول عام 2018 على تبادل 15 ألف أسير، وجرت عمليات تبادل محدودة منذ التوقيع على الاتفاق.

لكن في حال تحقّقت، ستكون عملية التبادل التي يجري التفاوض حولها الأكبر منذ بداية النزاع الدامي على السلطة في منتصف 2014، وتدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية في 2015 دعما للحكومة.

مباحثات جنيف الخاصة باليمن
03:01

وذكر أعضاء في لجنة شؤون الأسرى والمعتقلين الحكومية  أنه من المفترض الاتفاق على إطلاق سراح 900 من أسرى الحوثيين في مقابل نحو 520 من أسرى الحكومة.

وأوضح مصدر حكومي قريب من الرئاسة اليمنية أن المحادثات هي "لوضع اللمسات الأخيرة" على العملية، وهذا بعدما جرى الاتفاق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر على "جميع الترتيبات اللوجستية بما فيها عملية نقل الأسرى وتحديد مواقع عمليات التبادل".

ويمثّل اتمام العملية بارقة أمل بعد ست سنوات من الاقتتال الذي تسبب بمقتل وإصابة الآلاف، وبأسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقا للأمم المتحدة، إذ يواجه ملايين السكان خطر المجاعة.

ومحادثات سويسرا هي الأولى في بلد أوروبي منذ مفاوضات السويد. ولم تتأكد بعد المدينة التي ستستضيفها، لكن المسؤول في الوفد الحكومي رجّح أن تكون مونترو بالقرب من جنيف.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.