تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى في غارات لسلاح الجو الأفغاني استهدفت قاعدة لطالبان في إقليم قندوز

عناصر من طالبان وقريون أفغان يحتفلون بالاتفاق مع الولايات المتحدة في آذار/مارس 2020
عناصر من طالبان وقريون أفغان يحتفلون بالاتفاق مع الولايات المتحدة في آذار/مارس 2020 © نور الله شيرزاده أ ف ب/أرشيف

 أعلن وزير الدفاع الأفغاني مقتل 30 عنصرا من طالبان في غارات جوية استهدفت مقاتلي الحركة في ولاية قندوز في شمال أفغانستان. وذكر بيان لوزارة الدفاع على تويتر أن التقارير الأولية لا تشير إلى سقوط مدنيين خلال هذه الضربات وأن القوات الأفغانية استبقت هجوما لطالبان ضد قواعدها. في حين اتهمت حركة طالبان الحكومة بالتسبب في مقتل 23 مدنيا خلال هذه الغارات، والتي نفت أنها أودت بحياة مقاتلين في صفوفها. 

إعلان

مقتل أكثر من 30 عنصرا من حركة طالبان، هذا ما أسفرت عنه غارات نفذها سلاج الجو الأفغاني على الحركة في ولاية قندوز في شمال البلاد، وفق ما أعلن وزير الدفاع، في وقت كرر الرئيس أشرف غني دعوته إلى وقف لإطلاق النار.

   واتهمت طالبان الحكومة بقتل 23 مدنيا أيضا في هذه الضربات، بينهم نساء وأطفال، نافية وقوع ضحايا في صفوفها، فيما تستمر محادثات السلام غير المسبوقة بين الطرفين في الدوحة.

   وجاء في بيان وزارة الدفاع الذي نُشر في تغريدة على تويتر، أن "التقارير الأولية لا تشير إلى إلحاق أي ضرر بالمدنيين"، لافتة إلى أنه سيتم إجراء تحقيق.

  وتابع البيان أن القوات الأمنية التي تحافظ على موقف "دفاع نشط"، استبقت هجوما لطالبان على مواقعها في منطقة خان آباد بولاية قندوز، ما أسفر عن مقتل أكثر من 30 عنصرا من الحركة.

 وأشار محمد نعيم منغال، وهو مدير مستشفى محلي، لوكالة الأنباء الفرنسية إلى مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة ثلاثة آخرين، تم نقلهم إلى المستشفى بعد الهجوم.

ويأتي الحادث بعد دعوة جديدة أطلقها الرئيس الأفغاني لوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية من أجل "حماية الشعب وتجنب العنف والأعمال الإرهابية وتحقيق سلام حقيقي ودائم". وتجاهل أعضاء الحركة دعواته حتى الآن.

أعلنت طالبان هذا العام هدنتين قصيرتين من جانب واحد قبل بدء مفاوضات السلام قبل أسبوع في الدوحة. وتتقدم هذه المحادثات ببطء، ولم يتفق الجانبان بعد على جدول الأعمال.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.