تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس تستدعي سفيرها في ساحل العاج على خلفية مزاعم بتعريض نساء لـ"عبارات وإيماءات جنسية"

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان © أ ف ب / أرشيف
3 دقائق

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية السبت أن باريس قامت باستدعاء سفيرها في أبيدجان عاصمة ساحل العاج في إطار تحقيق إداري بشأن مزاعم بتحرشه بنساء. وكانت خمس سيدات على الأقل قد اتهمن السفير جيل أوبرسون بسلوك متحيز جنسيا بحقهن "كعبارات وإيماءات جنسية". 

إعلان

صرحت وزارة الخارجية الفرنسية السبت بأنها استدعت سفيرها لدى ساحل العاج وسط مزاعم بتحرشه بنساء. وأكدت متحدثة باسم الخارجية إنه "تم استدعاء السفير إلى باريس وسط تحقيق إداري جار" في القضية. 

   وبحسب موقع "ميديابارت" الاستقصائي الفرنسي فقد اتهمت خمس نساء على الأقل السفير جيل أوبرسون، الذي يشغل منصبه في أبيدجان منذ أيلول/سبتمبر 2017، بسلوك متحيز جنسيا تجاههن.

   ويأتي استدعاء السفير في الوقت الذي تستعد فيه ساحل العاج لانتخابات مثيرة للجدل في 31 تشرين الأول/أكتوبر يسعى خلالها الرئيس الحالي الحسن واتارا إلى الفوز بولاية ثالثة. وقد خلفت الاحتجاجات الأخيرة ضد ترشح واتارا نحو 15 قتيلا الشهر الماضي، كما شهدت البلاد عدة مظاهرات.

   وأفاد مصدر مطلع أن استدعاء السفير ليس "سياسيا" بطبيعته، بل يتعلق "بعبارات وإيماءات جنسية" مزعومة. وقال مصدر آخر قريب من التحقيق إن "وزير (الخارجية) دعا إلى إجراء تحقيق إداري" في المزاعم ضد أوبرسون و"قرر استدعاء السفير الاثنين (الماضي)"، مضيفا "لا حماية لأحد".

   وأنشأ وزير الخارجية جان إيف لودريان في وزارته قبل عامين وحدة للشكاوى والاستشارات المتعلقة بالتحيز والعنف الجنسيين وُصفت بأنها وحدة "صفر تسامح". وذُكر أن هذه الوحدة أجرت مقابلات مع النساء اللواتي يزعمن أنهن كن عرضة للتمييز الجنسي من قبل السفير.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.