تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: مانيه يقود ليفربول للفوز على تشلسي المنقوص عدديا

6 دقائق
إعلان

لندن (أ ف ب)

قاد السنغالي ساديو مانيه فريقه ليفربول حامل اللقب للفوز 2-صفر الأحد على مضيفه تشلسي الذي لعب طيلة الشوط الثاني بعشرة لاعبين إثر طرد مدافعه الدنماركي أندرياس كريستنسين، وذلك في قمة المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل مانيه الهدفين في الدقيقتين 50 و54 من المباراة التي شهدت لحظتين مفصليتين، الاولى عند طرد كريستنسين مع نهاية الشوط الاول(45+1)، والثانية عندما تصدى الحارس البرازيلي لليفربول أليسون بيكر لركلة جزاء نفذها الايطالي جورجينيو (75).

ورفع ليفربول رصيده الى ست نقاط بعد فوز اول على ليدز (4-3) في المرحلة الاولى، بالتشارك مع ارسنال، ايفرتون وكريستال بالاس، فيما تجمد رصيد تشلسي عند ثلاث نقاط بعد فوز اول على برايتون (3-1).

وجدد المدرب الالماني يورغن كلوب فوزه على نظيره فرانك لامبارد بعد ان تفوق عليه في مبارتي الدوري الموسم الفائت (5-3 و2-1)، بعد ان تولى الدولي الانكليزي السابق الاشراف على البلوز مطلع موسم 2019-2020.

وأجرى كلوب تغييرا واحدا على التشكيلة الاساسية التي بدأت امام ليدز، حيث أشرك البرازيلي فابينيو في مركز قلب الدفاع بدلا من جو غوميز، أسوة بفرانك لامبارد الذي اكتفى بتعديل واحد مشركا الكرواتي ماتيو كوفاشيتش اساسيا بدلا من روبن لوفتوس-تشيك.

وجاء الشوط الاول مخيبا من الفريقين حيث شهد تسديدة واحدة على المرمى كانت من نصيب ليفربول فيما فشل النادي اللندني في التسديد بين الخشبات الثلاث.

وشهدت نهاية الشوط الاول طرد مباشر لكريستنسين لعرقلته مانيه (45+1)، ليصبح اول لاعب يطرد في المواجهات بين الفريقين في الدوري الممتاز منذ لامبارد عام 2009.

ودفع كلوب في الشوط الثاني بتياغو ألكانتارا الوافد الاسباني الجديد من بايرن ميونيخ الالماني بطل اوروبا بدلا من القائد جوردان هندرسون.

وافتتح مانيه التسجيل برأسية إثر عرضية من البرازيلي روبرتو فيرمينو من داخل المنطقة(50).

وارتكب بعدها الحارس الاسباني كيبا أريسابالاغا خطأ في تشتيت الكرة اقتنصها الدولي السنغالي على باب المرمى مسجلا هدفه الثاني (54)، ليصبح اول لاعب في الفريق الاحمر يسجل ثنائية في ستامفورد بريدج في منافسات الدوري منذ ستيف ماكمانامان عام 1995 والبرازيلي فيليبي كوتينيو في تشرين الاول/اكتوبر 2015.

ولم يبدأ الكانتارا مباراته الاولى كما تمنى، إذ تسبب بركلة جزاء لتشلسي إثر عرقلته المهاجم الالماني تيمو فيرنر القادم هذا الصيف الى ستامفورد بريدج من لايبزيغ، الا ان أليسون تصدى بنجاح لمحاولة جورجينيو (75)، ليهدر الاخير اول ركلة جزاء مع تشلسي في جميع المسابقات من اصل تسع محاولات.

وكانت أفضل فرص تشلسي محاولة البديل تامي أبراهام بيمناه من منطقة الجزاء تصدى لها اليسون (84) بعد خمس دقائق من نزوله.

وكاد مانيه ان يخرج بالـ "هاتريك" عندما سدد كرة قوية بيسراه من خارج المنطقة أبعدها أريسابالاغا قبل ان يهدر بعد ثوان الهولندي جورجينيو فينالدوم فرصة الهدف الثالث بطريقة غريبة، بعدما تصدى الحارس الاسباني لكرة المصري محمد صلاح صاحب الهاتريك امام ليدز، فتهيأت امام الهولندي الذي فشل في متابعتها(90+2).

وهذا الفوز الـ23 لليفربول في تاريخ مواجهات الفريقين في الـ"برميرليغ" مقابل 20 للبلوز و14 تعادلا.

- سوبر هاتريك سون واربع تمريرات حاسمة لكاين -

دمّر الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين دفاعات مضيفه ساوثمبتون مسجلا اربعة أهداف "سوبر هاتريك"، ليقود توتنهام إلى الفوز 5-2.

وبعد 24 ساعة من استعادة توتنهام نجمه السابق الويلزي غاريث بايل من ريال مدريد الاسباني، قدم الكوري الجنوبي اداء رائعا اظهر ان فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو يملك الكثير ليقدمه هذا الموسم برغم خسارته الافتتاحية امام ضيفه ايفرتون صفر-1.

وعاد بايل معارا لموسم من الفريق الملكي بعد سبع سنوات امضاها في مدريد اثر انتقاله مقابل 109 ملايين دولار اميركي.

لكن الجناح السريع لن يكون جاهزا قبل منتصف تشرين الاول/اكتوبر لتعافيه من اصابة في ركبته، ما يعني ان على مورينيو التعويل على سون والدولي هاري كاين.

ومنح داني اينغز المضيف التقدم في الشوط الاول (32)، لكن سون (28 عاما) عادل قبل الاستراحة خلافا لمجريات اللعب (45)، ثم سجل ثلاثية في الثاني (47 و64 و73) قبل ان يضيف كاين الخامس بعد اربع تمريرات ذهبية لسون (82).

واصبح كاين سادس لاعب في الدوري واول انكليزي يمرر اربع كرات حاسمة في مباراة واحدة، وأول لاعب في الـ"برميرليغ" يمرر اربع كرات حاسمة للاعب ذاته في مباراة واحدة.

قال سون "من الرائع ان تسجل اربعة اهداف في البرميرليغ، هذا شرف كبير. لم اكن لاسجل اربعة اهداف لولا هذا الشاب (كاين). هو رائع. اربع تمريرات حاسمة، يستحق جائزة رجل المباراة اليوم".

اما كاين فقال "عرفنا انه ستتاح لنا مساحات وراء الدفاع، وتحدثنا عن تقدم سوني اذا تمركزت الى العمق. في احدى التمريرات لم اكن انظر، عرفت انه سيجري وراءها".

وفي الثواني الاخيرة، سجل اينغز، المرشح سابقا للانضمام الى توتنهام، الثاني لساوثمبتون من نقطة الجزاء (90).

وترك مورينيو لاعب وسطه الهجومي ديلي آلي خارج التشكيلة الاساسية، ما طرح اسئلة حول مستقبله مع فريق شمال لندن. قال مورينيو "لدينا عدة لاعبين في بعض المراكز، لذا يدفع البعض ثمن ذلك". لكن غياب آلي لم يكن مؤثرا في ظل تألق الثنائي -سون-كاين.

وخاض توتنهام مباراته الثانية من اصل خمس في عشرة ايام، ضمن برنامج مزدحم وصفه مورينيو بالـ"جنوني".

وفي مباراة أخرى، أسقط برايتون ضيفه نيوكاسل بثلاثية نظيفة بأهداف الفرنسي نيل موباي (4 من ركلة جزاء و7) والايرلندي آرون كونولي (83).

ويلعب لاحقا ليستر سيتي مع ضيفه بيرنلي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.