سباق لو مان 24 ساعة: تويوتا يفوز باللقب للعام الثالث تواليا

لومان (فرنسا) (أ ف ب) –

إعلان

حقق فريق تويوتا لقب النسخة 88 من سباق لو مان 24 ساعة للتحمل في فرنسا الاحد للعام الثالث تواليا، خلف ابواب موصدة بوجه الجماهير بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

ونجح الفريق المؤلف من الياباني كازوكي ناكاجيما والسويسري سيباستيان بويمي والنيوزيلندي براندن هارتلي من اجتياز خط النهاية عند الساعة 12:30 في توقيت غرينيتش، بعد يوم و387 لفة من الانطلاق في المركز الثالث على حلبة "لا سارث".

وكان هارتلي يشارك بدلا من الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم مرتين في سباقات الفورمولا واحد الذي فضّل عدم الدفاع عن لقبه في لو مان بعد عامي 2018 و2019 والتركيز للعودة الى الفورمولا العام المقبل.

وقال بويمي الذي حقق فوزه الثالث في السباق "لقد اعتقدنا ان كل شيء يسير ضدنا في البداية ولكن أنهينا السباق متقدمين بخمس لفات".

فيما اعتبر هارتلي ان الاجواء "لم تكن مماثلة من دون جماهير" الا ان فوزه للمرة الثانية في لومان هو "شعور رائع".

من جهته أكد ناكاجيما المتوج ثلاث مرات "ان الحظ حالفنا قليلا اكثر من السيارة الاخرى".

وقدم فريق ريبيليون رايسينغ المؤلف من الاميركي غوستافو مينيزيس والفرنسي نورمان ناتو والبرازيلي برونو سينا، ابن شقيقة الراحل ايرتون بطل الفورمولا واحد السابق، منافسة شديدة ولكنه لم يتمكن من مقارعة قوة تويوتا، ليحل في المركز الثاني.

أما الفريق الآخر لتويوتا المؤلف من البريطاني مايك كونواي والياباني كاموي كوباياشي والارجنتيني خوسيه-ماريا لوبيس، انطلق من المركز الاول وبدا في طريقه للفوز عند منتصف السباق.

الا ان توقف لنصف ساعة في المرآب خلال الامسية لتغيير شاحن الهواء غيّر مسار الامور لينهي السباق ثالثا.

وبدا كوباياشي غاضبا جدا عند خروجه من السيارة، إذ إنه كان يمني النفس بالفوز بعد ان حل ثانيا في الاعوام الثلاثة الاخيرة. إذ كان في عام 2019 ايضا قريبا من الفوز قبل ان يتسبب ثقب في الاطار في تتويج زملائه في تويوتا.

وأقيم السباق الذي كان مقررا في حزيران/يونيو من دون جماهير لتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.