تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيطاليا: نحو هزيمة اليمين المتطرف في توسكانا معقل اليسار في الانتخابات المحلية

زعيم الرابطة اليمينية المتطرفة في إيطاليا، ماتيو سالفيني، بعد الانتخابات الإقليمية التي جرت الأحد والاثنين. 21 سبتمبر/أيلول 2020.
زعيم الرابطة اليمينية المتطرفة في إيطاليا، ماتيو سالفيني، بعد الانتخابات الإقليمية التي جرت الأحد والاثنين. 21 سبتمبر/أيلول 2020. © رويترز
3 دقائق

كان اليمين المتطرف في إيطاليا يأمل في انتزاع توسكانا ومناطق جديدة في الانتخابات المحلية، لكن النتائج الأولية أظهرت تقدم اليسار لاسيما في توسكانا حيث أقرت مرشحة الرابطة (اليمين المتطرف) سوزانا تشيكاردي بخسارتها. ويبدو أن نتيجة الاستفتاء حول خفض عدد البرلمانيين تسلك منحى إيجابيا مع تأييد غالبية المصوتين هذا الأمر.

إعلان

يتجه اليمين المتطرف في إيطاليا نحو هزيمة في الانتخابات الإقليمية في توسكانا (وسط غرب البلاد) معقل اليسار، التي جرت الاثنين تزامنا مع الاستفتاء حول خفض عدد البرلمانيين.

وحصل مرشح اليسار في هذه المنطقة أوجينيو جاني على 47,2 إلى 47,7% من الأصوات مقابل 40,8 إلى 41,2% لسوزانا تشيكاردي مرشحة الرابطة (اليمين المتطرف) بزعامة ماتيو سالفيني.

وأعلن جاني فوز اليسار وقال أمام لجنته الانتخابية: "انه انتصار استثنائي"، فيما أقرت تشيكاردي بهزيمتها طالبة منه "أن يحكم الآن من أجل صالح سكان توسكانا".

ومع نسبة مشاركة عالية نسبيا بـ54% في هذا الاقتراع، صوت الناخبون بكثافة من صباح الأحد حتى الاثنين في الساعة 15:00 (13:00 ت غ) ضمن بروتوكول صحي صارم، في هذا البلد الذي يتزايد فيه انتشار فيروس كورونا منذ سبعة أسابيع. وتسبب الوباء بوفاة أكثر من 35600 شخص في إيطاليا.

ويتعين انتخاب رؤساء جدد في ست مناطق، يسيطر اليسار على أربع منها (توسكانا وكامبانيا وبوليا وماركي) واليمين على اثنتين (ليغوريا وفينيتو).

وإن كان يبدو أن اليسار سيتمكن من الحفاظ على ثلاث مناطق (توسكانا وكامبانيا وبوليا)، يبدو أن الجبهة الموحدة يمين وسط- يمين متطرف قد تتمكن من الحفاظ على معاقلها وانتزاع منطقة ماركي (جنوب) من أحزاب حكومة جوزيبي كونتي، وهو ائتلاف تم تشكيله قبل عام بين الحزب الديمقراطي وحركة "خمس نجوم".

وبالتالي يتولى اليمين 14 منطقة إيطالية واليسار خمسا.

ويبدو أن نتيجة الاستفتاء حول خفض عدد البرلمانيين تسلك منحى إيجابيا مع تأييد 69% هذا الأمر بعد فرز الأصوات في 80% من مكاتب الاقتراع.

وسينخفض عدد البرلمانيين من 945 إلى 600 علما أن لإيطاليا اليوم ثاني أكبر برلمان في أوروبا بعد المملكة المتحدة (حوالى 1400) وقبل فرنسا (925).

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.