تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي للمحترفين: سيلفر يستبعد انطلاق الموسم الجديد قبل اوائل العام 2021

3 دقائق
إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

استبعد مفوض رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين آدم سيلفر بدء موسم 2020-2021 قبل أوائل العام المقبل، معتبرا أن أفضل تسوية هي أن تلعب الفرق مرة أخرى في ملاعبها وأمام الجمهور.

وقال سيلفر في حديث إلى شبكة "سي ان ان" الأميركية "لا أعتقد أنه سيكون هناك موسم قبل أوائل عام 2021. كلما تعلّمنا أكثر، كلما استمر اعتقادي بأن الأمور ستكون أفضل في كانون الثاني/يناير".

واضاف "الهدف بالنسبة لنا هو أن يكون الموسم المقبل موسماً عادياً، مع 82 مباراة وأدوار اقصائية"، ملمحا إلى انه من غير المرجح الانطلاق في فترة عيد الميلاد "يبدو كانون الثاني/يناير أفضل تسوية لأن الهدف هو اللعب أمام الجمهور".

وتتواصل مباريات الموسم الحالي في "فقاعة" ديزني وارلد في فلوريدا من دون حصول أي مشاكل صحية، حيث بلغت المنافسات الدور النهائي للمنطقتين الشرقية والغربية. ويتقدم ميامي هيت على بوسطن سلتيكس 2-1 الأول، ولوس أنجليس ليكرز على دنفر ناغتس 2-صفر في الثاني.

وكانت خطة استئناف الموسم الحالي تهدف إلى اقامة الموسم المقبل بدءا من الأول من كانون الأول/ديسمبر، اي بعد سبعة أسابيع من الاعلان عن الفائز بالموسم الحالي الذي ينتهي بحد أقصى في 13 تشرين الأول/أكتوبر القادم، لكن سيلفر الذي كان متفائلا عند عودة النشاط أكد قبل ثلاثة أسابيع في تصريح لشبكة "اي اس بي ان" أن هذا الموعد "يبدو مبكرا".

وسيؤدي تعديل جدولة انطلاق البطولة مع الحفاظ على شكل الموسم الكلاسيكي (82 مباراة بالاضافة إلى الأدوار الإقصائية والنهائيات) إلى حصول تداخل مع دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو التي تم تأجيلها من الصيف الماضي إلى الفترة بين 23 تموز/يوليو و8 آب/اغسطس 2021 بسبب فيروس كورونا المستجد، لاسيما ان العديد من نجوم الدوري سيتواجدون في اليابان للدفاع عن ألوان منتخبات بلادهم.

ومن الواضح أن الجانب المالي حاسم في القرار الذي ستتخذه الرابطة، خاصة ان "كوفيد-19" كلفها هي والأندية مئات الملايين من الدولارات، ولعب موسم كامل أمام المشجعين هو أفضل وسيلة لتجنب فقدان إيرادات مماثلة في عام 2021.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.