قراءة في الصحافة العالمية

"لتكون فاعلة، على الأمم المتحدة إصلاح مؤسساتها"

© فرانس 24 - إلبريوديكو

في الصحف اليوم: تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية وتحذير الرئيس اللبناني ميشال عون من أن لبنان ذاهب إلى الجحيم إلا إذا حصلت معجزة. الأمم المتحدة تخلد الذكرى 75 لتأسيسها والصحف تهتم بالتغيرات التي طرأت في العالم وتدعو بعض الصحف الأمم المتحدة إلى إدخال إصلاحات على مؤسساتها لتصبح فاعلة. اهتمت الصحف كذلك بقضية الصحفي المغربي عمر الراضي الذي تبدأ محاكمته اليوم بتهمتي التجسس والاغتصاب.    

إعلان

بداية هذه الجولة بالشأن اللبناني وغياب أي توافق بين القوى السياسية لتشكيل حكومة جديدة. المهلة التي كان قد أعطاها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للطبقة السياسية انقضت قبل أسبوع، ويوم أمس حذر الرئيس اللبناني ميشال عون من أن بلاده ذاهبة إلى الجحيم إن لم تتشكل الحكومة. صحيفة لوريون لوجور قالت إن العرض الذي قدمه ميشال عون للبنانيين مؤسف حقا، وواصلت الصحيفة بالقول إن اللبنانيين يجدون أنفسهم في الجحيم بسبب فساد الرئيس عون والطبقة السياسية. الرئيس عون ألقى باللائمة في تأخر ولادة الحكومة اللبنانية على الثنائي الشيعي حزب الله وأمل اللذي يرغب في أن تعود حقيبة وزارة المالية لشخصية يعينها الثنائي، كما وجه سهام الانتقادات لرئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب الذي يسعى إلى تشكيل حكومته دون تشاور مع الكتل النيابية. اختتمت الصحيفة بالقول إن انزلاق لبنان إلى الجحيم لا يمكن تجنبه إلا إذا حصلت معجزة.

صحيفة الأخبار اللبنانية تقول إن المبادرة الفرنسية وصلت إلى الطريق المسدود، فحاول الرئيس ميشال عون إنعاشها بتقديم اقتراح يدرك مسبقا أنه ولد ميتا. اقتراح الرئيس عون يتمثل في إلغاء التوزيع الطائفي للحقائب السيادية وجعل القدرة على الإنجاز وليس الانتماء الطائفي هو المعيار في اختيار الوزراء. صحيفة الأخبار تقول إن الثنائي الشيعي كان من الممكن أن يرحب بالاقتراح لكنه يمس جوهر مطلبه وهو الحصول على حقيبة المالية، ولذلك فهو يرى ان المشكلة لم تعد مجرد صراع على هذه الحقيبة بل باتت معركة على الشراكة الوطنية وعلى وجهة الحكومة المقبلة التي تريدها واشنطن في لبنان. اعتبرت الصحيفة مبادرة الرئيس عون بالانقلاب الذي لن يمر.

 

اهتمت الصحف بحلول الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس الأمم المتحدة. هذا العام وبسبب القيود التي يمليها وباء كورونا، تقام الاجتماعات عبر تقنية الفيديو وموقع ذي كونفرسيشن يتساءل عن معنى أن تقام الاجتماعات الديبلوماسية بشكل افتراضي؟ وهل هذا يعني أن العالم ذاهب إلى مزيد من عدم الاستقرار؟ يرى كاتب هذا المقال أن الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ستؤثر بشكل أكبر على الدبلوماسية في المستقبل وستتدخل أصوات ومصالح في تشكيل السياسات الخارجية مما سيلقي بظلاله على القرارات ويقلص دور الدول لصالح فاعلين غير تابعين للدولة.

افتتاحية صحيفة إلبريوديكو الإسبانية ترى أن التحدي الذي تواجهه منظمة الأمم المتحدة خلال العقود المقبلة هو الاقتراب من الواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي للقرن الواحد والعشرين. يتعين على الأمم المتحدة إقامة إصلاحات داخل المنظمة ومسايرة التغيرات التي حصلت في السنوات الأخيرة. كتراجع تأثير القطب الواحد وبداية شكل جديد من الحرب الباردة هذه المرة بين الولايات المتحدة والصين. تقول الصحيفة الإسبانية إنه وفي حال لم تجر المنظمة أي إصلاحات في مؤسساتها وفي قدرتها على فرض القرارات فستبقى الأمم المتحدة منظمة غير فاعلة.  

صحيفة ليمانيتي الفرنسية سلطت الضوء على قضية الصحفي المغربي عمر الراضي الذي تبدأ محاكته اليوم في الدار البيضاء بتهم المس بسلامة الدولة عبر التجسس لصالح دولة أجنبية والاغتصاب وهتك عرض بالعنف. صحيفة ليمانيتي تقول إن عمر الراضي مستهدف من قبل السلطات المغربية بسبب مواقفه السياسية وتحقيقاته حول اقتصاد الريع. السلطات في المغرب تقول صحيفة ليمانيتي تستخدم سلاح التشهير ضد الأقلام والأصوات الحرة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم