تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إرجاء كرنفال ريو دي جانيرو إلى أجل غير مسمى بسبب تفشي فيروس كورونا

مشاركة في الليلة الأولى من مهرجان ريو دي جانيرو في 23 فبراير/شباط 2020 .
مشاركة في الليلة الأولى من مهرجان ريو دي جانيرو في 23 فبراير/شباط 2020 . © أ ف ب/أرشيف

قال جورجي كاستانييرا، رئيس الرابطة المستقلّة لمدارس السامبا المكلفة بتنظيم كرنفال ريو دي جانيرو، إن إدارة الكرنفال قررت إرجاء دورة هذا العام لأجل غير مسمى بسبب المخاطر الناجمة عن تفشي وباء فيروس كورونا. وكان من المقرر إقامة المهرجان في شهر فبراير/شباط عام 2021. ولا يسري هذا القرار على "التجمّعات"، أي حفلات الشوارع التي تجري على هامش الكرنفال، بل على الفعالية الرسمية الأساسية في الكرنفال وهي مسابقة مدارس السامبا. ويعتبر كرنفال ريو دي جانيرو في البرازيل الأشهر في العالم على الإطلاق، إذ تتنافس فيه أبرز مدارس رقصة السامبا في ساحة سامبودروم الشهيرة.

إعلان

قرر الخميس منظّمو كرنفال ريو دي جانيرو إرجاء نسخة العام 2021 من الكرنفال الأشهر في العالم والتي كان مفترضاً أن تجري في فبراير/شباط المقبل، إلى أجل غير مسمّى بسبب وباء كوفيد-19 الذي ما زال يتفشّى بقوة في البرازيل.

وقال جورجي كاستانييرا، رئيس الرابطة المستقلّة لمدارس السامبا في ريو دي جانيرو (لييسا) المكلفة بتنظيم هذا الحدث السنوي، للصحفيين "لقد انتهينا إلى استنتاج مفاده أنّه يجب تأجيل الحدث". وأضاف "ببساطة لا يمكننا إجراؤه في شباط/فبراير. لن يكون لدى مدارس السامبا الوقت أو الموارد المالية والتنظيمية لكي تكون جاهزة في فبراير/شباط".

ولم يعلن كاستانييرا الموعد الجديد المحتمل لهذا الحدث الذي يجذب سنوياً إلى المدينة الساحلية ملايين السيّاح من سائر أنحاء البرازيل والعالم أجمع.

وقرار "لييسا" ينطبق على الفعالية الرسمية الأساسية في الكرنفال وهي مسابقة مدارس السامبا التي تجري على جادة سامبودرومو الشهيرة، ولا يسري على "التجمّعات" أي حفلات الشوارع التي تجري على هامش الكرنفال.

صور من كرنفال ريو دي جانيرو 2014

ولم تعلن سلطات المدينة بعد ما إذا كانت ستسمح بحصول هذه التجمّعات، علماً بأنّ معظم التكهّنات تشير إلى أنّها ستضطر إلى إلغاء كرنفال 2021 أو تأجيله على أقل تقدير، نظرا إلى أن البرازيل هي ثاني دولة في العالم بعد الولايات المتحدة على صعيد أعداد الوفيات الناجمة عن الوباء.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس الفتاك في البرازيل 4,7 مليون شخص توفي منهم نحو 140 ألفا.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.