تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا: الاتحاد الأوروبي يحث دوله الأعضاء على سرعة التحرك لمواجهة الموجة الثانية

عامل طبي يجري مسحة أنف لشخص في مركز فحوص لكشف الإصابة بفيروس كورونا بالعاصمة الفرنسية باريس، 9 سبتمبر/أيلول 2020.
عامل طبي يجري مسحة أنف لشخص في مركز فحوص لكشف الإصابة بفيروس كورونا بالعاصمة الفرنسية باريس، 9 سبتمبر/أيلول 2020. © رويترز

يخيم القلق على الشارع الأوروبي جراء الأعداد المتزايدة للمصابين بفيروس كورونا وتفاقم انتشار الموجة الثانية من الوباء. وهذا ما دفع مسؤولي الاتحاد الأوروبي إلى حث الدول الأعضاء على التحرك بسرعة. وقد ناهزت أعداد المصابين 3 ملايين شخص وتجاوزت 180 ألف حالة وفاة في دول الاتحاد، فيما قالت ستيلا كيرياكيدز، مسؤولة الصحة والأمن الغذائي في المفوضية الأوروبية، إن "الوضع في بعض الدول الأعضاء أسوأ حتى من فترة الذروة في مارس/آذار الماضي. وذلك يعني أن الإجراءات الاحترازية التي تم اعتمادها سابقا لم تكن فعالة بشكل كافٍ". ويبقى السؤال الأبرز: هل سيعاد تطبيق حالة العزل التام؟ مع الأخذ في الاعتبار حالة الاقتصاد المُثقل بآثار الموجة الأولى من الوباء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.