قراءة في الصحافة العالمية

ما دوافع اتفاق اسطنبول بين فتح وحماس؟

اهتمت الصحف العالمية الصادرة اليوم باتفاق فتح وحماس على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في غضون ستة أشهر وبتطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل. كما اهتمت الصحف برفض روسيا للعقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران وسلطت الضوء على تفشي فيروس كورونا في دول كثيرة من العالم ولاسيما فرنسا.    

إعلان

 

صحيفةالعرب تكتب نقلا عن قيادي في حركة فتح بأن اتفاق اسطنبول بين فتح وحماس يعزى إلى شعور الحركتين بأن المرحلة القادمة في الملف الفلسطيني ستكون لقيادة جديدة قادرة على مجاراة التطورات، وخاصة ما يتعلق بملف السلام، وإلى أنهما تسعيان لوقف صعود اسم محمد دحلان، زعيم التيار الإصلاحي في فتح، كبديل مدعوم عربيا ودوليا.

صحيفة ليبيراسيون تقول حماس وفتح تتفقان على تنظيم انتخابات في غضون ستة أشهر في موقف نادر يظهر مرونة العلاقات بينهما.

وتضيف أن الانتخابات التشريعية والرئاسية التي اتفقت بشأنها الحركتان ستكون الأولى من نوعها في الأراضي الفلسطينية بعد حوالي خمسة عشر عاما.. وتتساءل إلى أي مدى يمكن أن يصمد الاتفاق بين فتح وحماس؟

صحيفةالعربي الجديد تنشر مقالات تحت عنوان"تهميش فلسطين"  ترى فيه أنه صار واضحا أن القضية الفلسطينية سوف تشهد مرحلة جديدة مختلفة عما واجهته على مدى تاريخها.

وتتحدث في هذا المقال عن الرغبة الأمريكية لتغيير القيادة الفلسطينية وعن تطبيع العلاقات بين إسرائيل وعدة دول عربية.

وتتابع بأن كافة المعطيات تؤكّد أن الولايات المتحدة تملك من أوراق الضغط الكثير، ولن تتأخر في استخدامها لتعميم الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي على عدد أكبر من الدول العربية والإسلامية، في وقت لا تملك السلطة الفلسطينية سوى ورقة الشارع الفلسطيني التي يمكن لها أن تقف في وجه الحصار والتهميش.

حول التطبيع مع إسرائيل تنشر صحيفة العرب مقالا تحت عنوان "مصلحة السودان أولا".

الصحيفة تقول: عندما تتجه الخرطوم إلى التطبيع مع تل أبيب، فذلك يعني أن هناك تحولا مهمّا ليس فقط على مستوى السلطات الحاكمة وإنما على مستوى المزاج الشعبي كذلك، حيث أن السودانيين الذين احتضنت بلادهُم عام سبعة وستين قمة اللاءات الثلاث "لا صلح ولا اعتراف ولا تفاوض مع اسرائيل"، باتوا أقرب إلى فكرة السلام مع إسرائيل، وهذا واقع على من يرفضون الاعتراف به، أن يبحثوا في أسبابه وخلفياته.

بشأن العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران، سلطت صحيفة لوفيغاروالضوء على موقف روسيا التي أعربت عن رفض التهديدات الأميركية بعزل الجمهورية الإسلامية وفرض عقوبات على الدول المتعاونة معها خلال زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى موسكو.

وتضيف الصحيفة  قائلة إن روسيا التي اعتبرت على لسان وزير خارجيتها أن الإدارة الأمريكية فقدت مهاراتها الدبلوماسية، تتحدى الولايات المتحدة أيضا، بإعلان عزمها تطوير تعاونها العسكري مع إيران فور انتهاء الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على بيع السلاح للجمهورية الإسلامية الشهر المقبل. 

حول تطور فيروس كورونا في العالم، اهتمت صحيفة لوباريزيان بالوضع في فرنسا ولاسيما بعد تسجيل البلاد لأكثر من ستة عشر ألف حالة إصابة جديدة بالفيروس خلال أربع وعشرين ساعة ووفاة حوالي خمسين مصابا بالمستشفيات.

 وأضافت بأن الوضع الذي تشهده فرنسا قد يدفع في حال لم يتحسن خلال الأسابيع المقبلة، إلى تشديد القيود وعزل بعض المناطق كما أكد ذلك رئيس الحكومة الفرنسية، ما يثير غضب ومخاوف الكثيرين.

الغضب والمخاوف من إعادة تشديد القيود لمكافحة تفشي الوباء في فرنسا موضوع تطرقت إليه صحيفةليبيراسيون.

الصحيفة تقول إن الإجراءات الجديدة الصارمة التي اتخذتها الحكومة الفرنسية لمواجهة الفيروس وخاصة في مدينة مرسيليا التي صنفت "كمنطقة تأهب قصوى" مع الغلق الكلي للحانات والمطاعم فيها، هي إجراءات سيئة ومتسرعة.. لأنها اتخذت من دون استشارة المسؤولين المحليين.. ومن المفروض أن يتم الإعلان عنها قبل أسبوعين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم