تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الدفاع السابق في مالي باه نداو يؤدي اليمين رئيسا مؤقتا للبلاد

باه نداو يؤدي اليمين الدستورية رئيسا مؤقتا لمالي. 25 سبتمبر/أيلول 2020.
باه نداو يؤدي اليمين الدستورية رئيسا مؤقتا لمالي. 25 سبتمبر/أيلول 2020. © أ ف ب
4 دقائق

أدى وزير الدفاع السابق باه نداو الجمعة اليمين رئيسا مؤقتا لمالي في مراسم جرت في العاصمة باماكو، ليشرف على فترة انتقالية مدتها 18 شهرا بعد الانقلاب العسكري ضد الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا في 18 أغسطس/آب. وبعدها، أدى قائد المجلس العسكري عصيمي غوتا اليمين نائبا للرئيس.

إعلان

أدى وزير الدفاع السابق، الكولونيل المتقاعد باه نداو (70 عاما)، الجمعة اليمين رئيسا مؤقتا لمالي ليشرف على فترة انتقالية مدتها 18 شهرا بعد الانقلاب العسكري ضد الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا في 18 أغسطس/آب.

كما أدى قائد المجلس العسكري، الكولونيل عصيمي غوتا، اليمين نائبا للرئيس في مراسم جرت في العاصمة باماكو.

ومن المقرر أن تعود البلاد للحكم المدني بعد الفترة الانتقالية.

وقال نداو: "مالي أعطتني كل شيء. أنا سعيد أن أكون عبدا مُطيعا لها، وعلى استعداد لبذل كل ما في وسعي من أجل العودة إلى الشرعية الدستورية الكاملة، مع السلطات المنتخبة، والممثلين الشرعيين".

كما وعد الكولونيل المتقاعد بالوفاء بالتزامات مالي الدولية. وأكد أن "الفترة الانتقالية التي تبدأ لن تتعارض مع أي تعهد دولي من جانب مالي أو الاتفاقات الموقعة من قبل الحكومة". كما وعد بمواصلة "حرب بلا رحمة" ضد "القوى الإرهابية والجريمة المنظمة" ودعا إلى دقيقة صمت تكريما للقتلى من القوات المالية والفرنسية والأمم المتحدة.

ويأمل المسؤولون في مالي أن يؤدي ذلك لرفع العقوبات التي فرضتها دول غرب أفريقيا على بلادهم بعد الإطاحة بالرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا.

وقال غودلاك جوناثان مبعوث المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) الأربعاء إنه يأمل في رفع العقوبات بعد تنصيب نداو لكن لم يتم اتخاذ قرار في هذا الشأن بعد.

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.