جائزة روسيا الكبرى: هاميلتون ينطلق من الصدارة للمرة الـ96

سوتشي (روسيا) (أ ف ب) –

إعلان

سينطلق البريطاني لويس هاميلتون، الباحث عن معادلة رقم الاسطورة الالماني ميكايل شوماخر المتوج بلقب 91 سباقا، من المركز الاول في جائزة روسيا الكبرى الاحد في سوتشي، بعد تصدره السبت للتجارب الرسمية أمام الهولندي ماكس فيرشتابن.

وتفوق بطل العالم ست مرات على متن سيارة مرسيدس بلفة رائعة (1:31.304 دقيقة)، بفارق 563 بالألف من الثانية عن سائق ريد بول الهولندي، و652 بالالف من الثانية عن زميله الفنلندي فالتيري بوتاس.

وسينطلق هاميلتون الذي عانى في الجولة التأهيلية الثانية، للمرة السادسة والتسعين في مسيرته الزاخرة من المركز الاول.

وبعد تتويجه الاخير في جائزة توسكانا الكبرى، رفع السائق الموهوب رصيده إلى 190 نقطة بفارق 55 نقطة عن زميله بوتاس، في موسم يشهد تراجعا رهيبا لفريق فيراري، حيث يقبع شارل لوكلير من موناكو في المركز الثامن وبطل العالم أربع مرات الالماني سيباستيان فيتل في المركز الثالث عشر. وتواصلت خيبات فيتل الذي يخوض موسمه الاخير مع "الحصان الجامح" بعد تعرضه لحادث في الجولة الثانية من تجارب السبت.

وأثر الحادث على هاميلتون الذي كان في المركز الخامس عشر قبل دقيقتين من نهاية الوقت "كانت احدى اسوأ التجارب التأهيلية. كانت رهيبة، قلبك في فمك".

تابع "اردت البقاء خارجا، لكن قالوا لي ادخل الى المرآب للحصول على اطارات جديدة، ثم ظهر العلم الاحمر. كانت مخاطرة. نجحنا لكني سابدأ على (الاطارات) الناعمة وهذا ليس جيدا".

واضاف هاميلتون انه قد يعاني الاحد وسيكون فوزه معقدا.

وبعد استئناف الجولة الثانية، حقق هاميلتون المركز الرابع ليضمن تأهله الى الجولة الثالثة بين العشرة الاوائل، فيما اخفق فيتل وزميله لوكلير الذي حل في المركز الحادي عشر.

وبحال فوز مرسيدس في المدينة التي استضافت الالعاب الاولمبية الشتوية في 2014، ستصبح اول فريق يحرز سبعة انتصارات متتالية في جائزة كبرى واحدة.

ومنذ اعتماد سباق سوتشي ضمن الروزنامة العالمية، لم يسرق الفوز من هاميلتون، المتوج اربع مرات في سوتشي، سوى زميله السابق بطل العالم لموسم واحد الالماني نيكو روزبرغ في 2016 وزميله الحالي بوتاس في 2017.

وستكون المرحلة العاشرة من بطولة هذا الموسم الذي تأجل انطلاقه من آذار/مارس حتى تموز/يوليو بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، أول سباق لهذا الموسم يقام بحضور الجمهور بعدما كشف مروجو السباق الروسي الذي تحتضنه حلبة سوتشي، أنهم باعوا 30 ألف تذكرة لسباق الأحد.

اجريت المراحل الاولى وراء ابواب موصدة بسبب تداعيات كورونا في موسم مضطرب شهد حضور 3 الاف متفرج فقط المرحلة السابقة خلال جائزة توسكانا على حلبة موجيلو.

وتُعدّ روسيا إحدى أربع دول في العالم، بعد الولايات المتحدة والهند والبرازيل، تخطى عدد المصابين فيها رسميا المليون نسمة. وبعد تسعة أحداث أقيمت وراء أبواب موصدة داخل فقاعات صحية محكمة، لم يكن هذا الاسترخاء المطلق مرحبا من أكثرية المتواجدين في مرآب سيارات الفورمولا واحد.

ويواجه بروتوكول الفقاعات الصارمة والفقاعات الفرعية وتقييد الحركة في ظل إرشادات صحية صارمة، أكبر اختبار له هذا الموسم في نهاية هذا الأسبوع بعدما أكدت روسيا 7212 حالة إيجابية جديدة الجمعة، ليرتفع عدد الإصابات الإجمالي الى 1,136,048 بحسب صحيفة "موسكو تايمز".