تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ألمانيا: هوفنهايم يلحق الخسارة الاولى ببايرن ميونيخ منذ نحو 10 أشهر

لاعبو هوفنهايم يحتفلون بالفوز على بايرن ميونيخ 4-1 في الدوري الالماني في 29 ايلول/سبتمبر 2020.
لاعبو هوفنهايم يحتفلون بالفوز على بايرن ميونيخ 4-1 في الدوري الالماني في 29 ايلول/سبتمبر 2020. دانيال رولاند ا ف ب/ا ف ب
5 دقائق
إعلان

برلين (أ ف ب)

فجر هوفنهايم مفاجأة من العيار الثقيل عندما أكرم وفادة ضيفه بايرن ميونيخ حامل اللقب بالفوز عليه 4-1 الأحد في ختام المرحلة الثانية من الدوري الألماني لكرة القدم، ملحقا به الخسارة الأولى منذ نحو 10 أشهر.

ووضع هوفنهايم أيضا حدا لسلسلة 23 فوزا متتاليا للعملاق البافاري في مختلف المسابقات آخرها على اشبيلية الإسباني 2-1 بعد التمديد في الكأس السوبر الأوروبية الخميس الماضي في بودابست، وهو أنجاز لم يسبق لأي ناد في البطولات الخمس الكبرى تحقيقه سابقا متجاوزا انتصارات ريال مدريد الإسباني الـ22 على التوالي بين أيلول/سبتمبر وكانون الأول/ديسمبر 2014.

وهي الخسارة الأولى لبايرن ميونيخ منذ سقوطه أمام بوروسيا مونشنغلادباخ 1-2 في السابع من كانون الأول/ديسمبر الماضي، كما هي الخسارة الأولى له بقيادة فليك في جميع المسابقات منذ كانون الاول/ديسمبر الماضي.

- "الهدف الكأس السوبر الألمانية" -

وقال فليك "كل التهنئة لهوفنهايم، لقد سدوا المساحات ومنحونا فرصا قليلة"، مضيفا "لم نتمكن من استغلال فرصنا أو اللعب بكثافتنا المعتادة".

وتابع "لا يمكنني لوم الفريق على الإطلاق، المعنويات كان جيدة، لقد لعبنا 120 دقيقة يوم الخميس، ومع ذلك رأينا كيف قاتل يوشوا كيميش أو توماس مولر في محاولة لقلب نتيجة المباراة".

وأردف قائلا "ندخل في كل مباراة من أجل الفوز، ولم ينجح الأمر اليوم، والآن نركز على دورتموند" في إشارة إلى مباراة الكأس السوبر الألمانية الأربعاء المقبل في ميونيخ.

وتابع "سننسى هذه المباراة ونركز على ما يمكننا تقديمه بشكل أفضل يوم الأربعاء".

في المقابل، قال مدرب هوفنهايم هونيس "لقد طبقنا كل شيء عملنا عليه، كنا مهيمنين منذ البداية وكنا دائما خطيرين وندافع بشكل جيد، لذلك لم أتفاجأ بالنتيجة".

وأضاف "لا ينبغي أن ننسى أن بايرن لعب 120 دقيقة قبل أربعة أيام، لكننا قدمنا أداء رائعا".

- ثنائية كراماريتش -

ويدين هوفنهايم بفوزه الى مهاجمه الدولي الكرواتي اندري كراماريتش الذي سجل ثنائية في الدقيقتين 77 و90 من ركلة جزاء بعدما سجل زميلاه البوسني أرمين بيتشاكتشيك والإسرائيلي مؤنس دبور الهدفين الأول والثاني في الدقيقة 16 و24.

وسجل يوشوا كيميش الهدف الوحيد لبايرن ميونيخ صاحب الثلاثية التاريخية الموسم الماضي في الدقيقة 36.

وجاء سقوط بايرن ميونيخ أمام فريقه يشرف على ادارته الفنية سيباستيان هونيس، مدرب الفريق البافاري الرديف الموسم الماضي وابن شقيق رئيسه التاريخي ورئيسه الشرفي حاليا اولي هونيس.

وهو الفوز الثاني على التوالي لهوفنهايم بعد الاول على كولن 3-2 بفضل هاتريك كراماريتش الذي عزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد خمسة أهداف.

وانتزع هوفنهايم الصدارة بفارق الأهداف أمام أوغسبورغ الذي كان أطاح بضيفه بوروسيا دوتموند، وصيف بطل الموسم الماضي، السبت عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين.

وكان بايرن ميونيخ استهل حملة الدفاع عن لقبه بفوز تاريخي على ضيفه شالكه 8-صفر الجمعة قبل الماضي.

وأبقى مدرب بايرن ميونيخ هانزي فليك على هدافه الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي ولاعب الوسط الدولي ليون غوريتسكا والجناح الفرنسي كينغسلي كومان على مقاعد البدلاء، وكاد يدفع الثمن غاليا لأن هوفنهايم كان بإمكانه الخروج منتصرا بأكثر من الرباعية بالنظر الى غياب الانسجام بين الثنائي جيروم بواتنغ والنمسوي دافيد الابا في مركز قلب الدفاع.

وعانى بايرن ميونيخ في بداية المباراة حيث وجد لاعبوه صعوبة في الدخول إلى أجوائها فاستقبلت شباكهم هدفا مبكرا عبر بيتشاكتشيك وتحديدا في الدقيقة 16 بضربة رأسية قوية اثر ركلة ركنية انبرى لها دينيس غيغر أسكنها مرمى العملاق مانويل نوير.

وعزز دبور تقدم أصحاب الأرض بعد ثمان دقائق عندما تلقى كرة من كراماريتش خلف الابا وبواتنغ فانفرد بنوير وتابعها بيمناه داخل المرمى.

وقلص يوشوا كيميش في الدقيقة 36 بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة.

وحرمت العارضة كراماريتش من هز شباك نوير بردها تسديدته القوية بيسراه (45_1).

ودفع فليك بليفاندوفسكي وغوريتسكا في الدقيقة 57 مكان الهولندي يوشوا زيركزي والفرنسي بنجامان بافار، لكن هوفنهايم كان الأخطر وكاد الدنماركي روبرت سكوف يضيف الهدف الثالث اثر تلقيه كرة من كراماريتش فسددها بيسراه من مسافة قريبة ابعدها نوير برراعة (74).

لكن الدولي الكرواتي فعلها بعد ثلاث دقائق بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة (77)، قبل أن يختم المهرجان من ركلة جزاء اثر عرقلة التوغولي ايهلاس بيبو من نوير (90+1).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.