تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سويسرا: استفتاء حول إلغاء أو إبقاء اتفاق حرية تنقل الأفراد مع الاتحاد الأوروبي

أحد المارة أمام ملصقات حزب الشعب السويسري ولجنة حماية الوظائف للسكان المحليين ضد مبادرة مناهضة الهجرة، زيورخ، سويسرا، 17 سبتمبر/أيلول 2020.
أحد المارة أمام ملصقات حزب الشعب السويسري ولجنة حماية الوظائف للسكان المحليين ضد مبادرة مناهضة الهجرة، زيورخ، سويسرا، 17 سبتمبر/أيلول 2020. © رويترز
2 دقائق

في اختبار مهم للمواقف تجاه الأجانب، الذين يشكلون ربع السكان، يصوت الناخبون في سويسرا الأحد في استفتاء يحدد ما إذا كانوا سيلغون اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي بشأن حرية تنقل الأشخاص. وأظهر استطلاع للرأي اعتراض 63 في المئة ممن شملهم الاستطلاع على اقتراح حزب الشعب السويسري اليميني الرامي إلى "استعادة التحكم في الهجرة".

إعلان

يتوجه الناخبون الأحد في سويسرا للإدلاء بأصواتهم في استفتاء من شأنه أن يحدد إذا كانوا سيلغون اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي بشأن حرية تنقل الأشخاص في اختبار مهم للمواقف تجاه الأجانب الذين يشكلون ربع السكان.

وقاد حزب الشعب السويسري اليميني وهو أكبر حزب في البرلمان حملة لاستعادة التحكم في الهجرة مكررا بعض الحجج التي استخدمها الساسة المؤيدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الفترة التي سبقت هذا الخروج .

لكن استطلاعا للرأي خلص إلى اعتراض 63 في المئة ممن شملهم الاستطلاع على اقتراح حزب الشعب وتأييد 35 في المئة له مما يشير إلى أن الناخبين يريدون الاستقرار في وقت يسود فيه غموض اقتصادي بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويرسم حزب الشعب صورة قاتمة للأجانب الشبان الذين يحلون محل السويسريين الأكبر سنا والإسكان الذي أصبح أعلى كلفة والمدارس ووسائل النقل المزدحمة.

ويقول المعارضون إن هذه الخطة ستحرم قطاع الأعمال من العمال المهرة وتنسف اتفاقات تعزز دخول سويسرا، غير العضو في الاتحاد الأوروبي، إلى السوق الموحدة لهذا الاتحاد.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.