تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي للمحترفين: ميامي الى النهائي للمرة الأولى منذ 2014

4 دقائق
إعلان

اورلاندو (الولايات المتحدة) (أ ف ب)

بلغ ميامي هيت نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين للمرة الأولى منذ 2014، وذلك بعد حسمه سلسلة نهائي المنطقة الشرقية 4-2 بفوزه في المباراة السادسة على بوسطن سلتيكس 125-113 الأحد في فقاعة وورلد ديزني في أورلاندو (فلوريدا) حيث يستكمل الموسم بسبب تداعيات "كوفيد-19".

وسيخوض هيت نهائي الدوري للمرة السادسة في تاريخه بفضل جهود الثنائي بام إديبايو وجيمي باتلر اللذين واصلا تألقهما ولعبا الدور الأساسي بحسم المباراة السادسة، بعد أن قدم الأول أفضل مباراة لهذا الموسم من ناحية التسجيل بـ32 نقطة مع 14 متابعة، وأضاف الثاني 22 نقطة.

ويلتقي هيت في النهائي الذي ينطلق الأربعاء بالمباراة الأولى من أصل سبع ممكنة، مع لوس أنجليس ليكرز بقيادة نجمه السابق ليبرون جيمس الذي قاد ميامي الى نهائي الدوري أربع مرات متتالية بين 2011 و2014 وتوج معه باللقب عامي 2012 و2013.

بالنسبة لصانع الألعاب السلوفيني غوران دراغيتش الذي سجل 13 نقطة الأحد، فإن هيت "استحق الوجود هنا" في النهائي، مخالفا جميع التوقعات لأنه لم يكن أبدا من ضمن الفرق المرشحة للمنافسة في بداية الموسم أو حتى بعد توقفه في آذار/مارس بسبب تفشي فيروس كورونا ومن ثم استئنافه في فقاعة وورلد ديزني خلف أبواب موصدة.

وحرم فريق المدرب إيريك سبويلسترا عشاق الدوري من نهائي كلاسيكي بين الغريمين ليكرز وسلتيكس اللذين توجا باللقب 16 و17 مرة تواليا، فيما يأتي من بعدهما غولدن ستايت ووريرز وشيكاغو بولز بفارق شاسع، إذ فاز كل منهما باللقب ست مرات.

وحقق هيت هذا الانجاز وبلغ النهائي للمرة الأولى منذ 2014 (خسر أمام سان أنتونيو سبيرز 1-4) والسادسة في تاريخه المتوج بلقب ثالث حققه في أول زيارة له الى النهائي عام 2006 بقيادة شاكيل أونيل ودواين وايد (كان الأخير في الفريق الذي أحرز أيضا لقبي 2012 و2013)، من دون أن يكون في صفوفه أي نجم من العيار الثقيل، معتمدا بشكل أساسي على الأداء الجماعي الذي تجسد الأحد بما ساهم به كل تايلر هيرو (19 نقطة) ودانكن روبنسون وأندريه إيغوودالا (15 لكل منهما).

ومن المؤكد أن سبويلسترا لعب الدور الأكبر في هذا الانجاز، مؤكدا أن ثقة الإدارة به كانت في مكانها لأنها أبقت على خدماته منذ أن تعاقدت معه عام 2008، وذلك رغم فشل الفريق في التأهل الى الأدوار الإقصائية أعوام 2015 و2017 و2019.

ورغم جهود كل من جايلن براون (26 نقطة) وجايسون تايتوم (24 مع 11 تمريرة حاسمة) وماركوس سمارت وكمبا ووكر (20 لكل منهما)، فشل سلتيكس في تأجيل الحسم الى مباراة سابعة وسقط في نهائي المنطقة للمرة الثالثة في المواسم الأربعة الأخيرة، مفرطا بفرصة بلوغ نهائي الدوري للمرة الأولى منذ 2010 (خسر أمام ليكرز) ومحاولة الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2008 والثامنة عشرة في تاريخه الأسطوري.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.