الأمم المتحدة: بيونغ يانغ تواصل خرق العقوبات الدولية المرتبطة ببرنامجها النووي

سيول (أ ف ب) –

إعلان

قالت الأمم المتحدة إن كوريا الشمالية تنتهك العقوبات الدولية المفروضة عليها بهدف الحد من برنامجها النووي، عبر تخطيها حد حصص الوقود المسموح لها استيرادها، أوعبر عمل مواطنين لها في الخارج كما حالة لاعب سابق في فريق يوفنتوس لكرة القدم.

وتخضع بيونغ يانغ منذ عام 2017 لسلسة عقوبات من مجلس الأمن الدولي تحد خصوصاً من قدرتها على استيراد المواد النفطية وتمنعها من تصدير الفحم والسمك والنسيج.

لكن نظام كوريا الشمالية واصل تطوير ترسانته النووية والبالستية رغم ذلك، وفق خبراء، مع إجرائه في الوقت نفسه لقاءات مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الكوري الجنوبي مون جاي-اين.

وأكد مجلس الأمن الدولي الاثنين أنه خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام، تخطت بيونغ يانغ الحد السنوي المسموح لها باستيراده من المشتقات النفطية المكررة، وهو 500 ألف برميل.

وفي تقرير، قال المجلس إن الشحنات التي تسلمها النظام الكوري الشمالي "تخطت بشكل كبير" الحد المسموح به، مستندا في تلك المعطيات إلى "صور وبيانات وحسابات".

وأكد خبراء الأمم المتحدة أن "سفن جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية وسفناً ترفع علماً أجنبياً تواصل ممارساتها في الالتفاف" على العقوبات من أجل استيراد النفط بشكل غير قانوني.

ولم يذكر التقرير البلد المسؤول عن تصدير النفط بشكل غير قانوني إلى كوريا الشمالية، لكن يشير إلى أن تلك الشحنات تحتوي أيضاً على سيارات فاخرة وكحول.

واستبعدت كل من روسيا والصين، حليفتي بيونغ يانغ، تلك الخلاصات، معتبرةً أنها مبنية على "فرضيات وتقديرات".

- لاعب كرة قدم -

ويتهم التقرير كوريا الشمالية "بمواصلة تجاهل قرارات مجلس الأمن الدولي عبر تصدير الفحم بحراً بطريقة غير قانونية، رغم أنها علقت تلك العمليات موقتاً بين أواخر كانون الثاني/يناير ومطلع آذار/مارس 2020".

ولم يتحقق أي تقدم في المفاوضات حول الترسانة النووية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة على خلفية خلافاتهما بشأن رفع العقوبات والتنازلات التي تقبل بيونغ يانغ بتقديمها في المقابل.

وتحدث خبراء مجلس الأمن أيضاً عن نقل لاعب كرة القدم الكوري الشمالي هان كوانغ سونغ في كانون الثاني/يناير من فريق يوفنتوس إلى نادي الدحيل القطري، مؤكدةً أن في ذلك خرق للقرارات التي تمنع الكوريين الشماليين من العمل في الخارج.

وأكد التقرير "رغم أن المجلس تواصل مع إيطاليا بشأن نقل هان، لكن لم يتم إلغاء" العملية.

وكان المهاجم البالغ من العمر 22 عاماً يتلقى نحو 607 آلاف دولار في العام من النادي الإيطالي بين عامي 2018 و2020.

وسيحصل على أكثر من 5 ملايين دولار خلال السنوات الخمس المقبلة له في نادي الدحيل.

وأكد التقرير "أبلغ المجلس من جديد قطر بالقرارات ذات الصلة في هذه القضية".

وتفرض عقوبات الأمم المتحدة على الدول الأعضاء أن ترسل الكوريين الشماليين العاملين في الخارج إلى بلدهم، وكانت المهلة الأخيرة للقيام بذلك في كانون الأول/ديسمبر 2019.

ويؤكد الخبراء أن 40 بلداً فقط قدمت تقاريرها حول تدابير طرد الكوريين الشماليين.