تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رولان غاروس: ديوكوفيتش يبدأ مسعاه للقب ثان بقوة ومصرية تُحرِجُ المصنفة ثانية

لقطة للصربي نوفاك ديوكوفيتش خلال مباراته مع السويدي ميكايل إيمير في الدور الأول لبطولة فرنسا المفتوحة في كرة المضرب، باريس في 29 أيلول/سبتمبر 2020
لقطة للصربي نوفاك ديوكوفيتش خلال مباراته مع السويدي ميكايل إيمير في الدور الأول لبطولة فرنسا المفتوحة في كرة المضرب، باريس في 29 أيلول/سبتمبر 2020 توماس سامسون ا ف ب
8 دقائق
إعلان

باريس (أ ف ب)

ضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول عالميا، بقوة في مستهل مسعاه لإحراز لقب بطولة فرنسا المفتوحة للمرة الثانية في مسيرته، بفوزه في الدور الأول على السويدي ميكايل إيمير بسهولة 6-صفر و6-2 و6-3، فيما أُحرِجَت التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنفة ثانية عند السيدات على يد المصرية المغمورة ميار شريف قبل أن تخرج في نهاية المطاف منتصرة 6-7 (9-11)، 6-2 و6-4 الثلاثاء على ملاعب فلاشينغ ميدوز.

وبحضور عدد محدود من الجماهير بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بإرجاء البطولة الفرنسية من أيار/مايو الى الآن وجعلها خاتمة بطولات الغراند سلام بعدما اعتادت على تكون الثانية (تسبب فيروس كورونا بالغاء الثالثة أي بطولة ويمبلدون)، لم يجد ديوكوفيتش أي منافسة تذكر من السويدي المصنف 80 عالميا وتجاوز عقبة الدور الأول للمرة 16 في مشاركته الـ16 في البطولة الفرنسية، بعد أن حسم اللقاء في ساعة و38 دقيقة.

ورغم أنه يحتل المركز الثالث من حيث عدد الألقاب الكبرى (17)، بفارق ثلاثة خلف السويسري روجيه فيدرر الغائب عن البطولة لعدم تعافيه من عملية جراحية، واثنين خلف الإسباني رافايل نادال بطل الأعوام الثلاثة الماضية وصاحب الرقم القياسي في البطولة (12 لقبا)، لم يتوج ديوكوفيتش في ملاعب رولان غاروس سوى مرة واحدة عام 2016، فيما وصل الى النهائي في ثلاث مناسبات أخرى أعوام 2012 و2014 و2015.

لكن يبدو الصربي الآن في قمة جاهزيته لمحاولة الفوز باللقب للمرة الثانية، لاسيما أنه دخل البطولة بمعنويات مرتفعة بعدما أصبح اللاعب الأكثر فوزا بألقاب دورات الألف نقطة للماسترز (36 مقابل 35 لنادال) بعد تتويجه في 21 الشهر الحالي بلقب دورة روما.

كما حقق الثلاثاء فوزه الثاني والثلاثين من أصل 33 مباراة خاضها هذا الموسم، وكانت خسارته الوحيدة نتيجة استبعاده من بطولة فلاشينغ ميدوز بشكل مثير بسبب ضربه احدى حكمات الخطوط بالكرة دون قصد خلال مباراته مع الاسباني بابلو كارينو بوستا في ثمن النهائي.

- "ليست رولان غاروس التي اعتدنا عليها" -

وتعهد الصربي أنه "بالتأكيد، سأحرص على ألا أرتكب الخطأ ذاته مرتين" بخصوص الخطأ الذي ارتكبه في فلاشينغ ميدوز والذي كلفه فرصة الفوز باللقب للمرة الرابعة، لاسيما في ظل غياب فيدرر للاصابة ونادال خوفا من فيروس "كوفيد-19".

وعلق الصربي على خوض البطولة الفرنسية في هذه الظروف التي فرضها تفشي "كوفيد-19"، قائلا "من البديهي إنها ليست رولان غاروس التي اعتدنا عليها، لكن يُسعِدُنا أن نلعب أمام الجمهور" الذي حدد عدد بخمسة آلاف متفرج يوميا بعد أن أقيمت بطولة فلاشينغ ميدوز من أواخر آب/أغسطس حتى 13 أيلول/سبتمبر الحالي خلف أبواب موصدة.

ويلتقي ديوكوفيتش في الدور المقبل الليتواني ريكارداس بيرانكيس الذي تغلب على البوليفي هوغو ديليين 6-1 و6-4 و6-4.

وستكون مواجهة الدور المقبل الثانية لديوكوفيتش مع بيرانكيس (30 عاما) بعد التي جمعتهما في الدور الأول من بطولة فلاشينغ ميدوز عام 2013 حين خرج الصربي فائزا 6-1 و6-2 و6-2.

وأفاد ديوكوفيتش من خبرته الكبيرة في مستهل مشواره للتخلص من عقبة إيمير، البالغ من العمر 22 عاما والذي يشارك في القرعة الرئيسية لبطولات الغراند سلام للمرة الرابعة فقط في مسيرته الشابة، فحسم المجموعة الأولى نظيفة بعدما كسر إرسال السويسري ثلاث مرات.

وبعدما تخلص من رهبة مواجهة لاعب من عيار ديوكوفيتش، دخل إيمير في الأجواء بداية المجموعة الثانية ونجح بعد تنازله للمرة الرابعة في اللقاء عن إرساله، في كسر إرسال الصربي للمرة الأولى، فارضا التعادل 2-2 لكن سرعان ما رد الأخير في الشوط التالي، ما مهد الطريق أمام بطل أستراليا المفتوحة لهذا العام للتقدم 4-2 ثم 5-2 على إرسال منافسه، قبل أن يحسم المجموعة على إرساله 6-2.

وعاد ديوكوفيتش لانتزاع شوط على إرسال منافسه في مستهل المجموعة الثالثة، متقدما 2-1 لكن إيمير أفاد من أخطاء الصربي في الشوط السادس لينتزع إرساله ويفرض التعادل 3-3، قبل أن يرد الأخير التحية في الشوط التالي في طريقه للتقدم 5-3 قبل حسمها 6-3 على إرسال السويدي.

وفي أبرز النتائج الأخرى عند الرجال، لم يعان الايطالي ماتيو بيريتيني المصنف سابعا في البطولة والثامن عالميا لتجاوز عقبة الكندي فاسيك بوسبيسيل 6-3 و6-1 و6-3 في ساعة و48 دقيقة، فيما تأهل الجنوب إفريقي كيفن أندرسون، وصيف فلاشينغ ميدوز 2017 وويمبلدون 2018، على حساب الصربي لاسلو دييري 6-2 و6-3 و6-4.

- شريف تُحرِجُ بليشكوفا -

وعند السيدات، عانت المصنفة ثانية في البطولة التشيكية كارولينا بليشكوفا أمام المصرية ميار شريف لبلوغ الدور الثاني، بتغلبها عليها 6-7 (9-11)، 6-2 و6-4 الثلاثاء.

وأهدرت بليشكوفا التي بلغت نصف النهائي عام 2017، ثماني نقاط لحسم المجموعة الاولى أمام شريف المصنفة 172 عالميا التي اصبحت اول مصرية تشارك في القرعة الرئيسية لإحدى بطولات الغراند سلام.

وكانت هذه المشاركة الثانية فقط لشريف (24 عاما) في منافسات رابطة المحترفات "دبليو تي ايه"، بعد أولى في دورة براغ في آب/أغسطس الفائت.

وبعد أن نجحت شريف المولودة في القاهرة والمتأهلة من التصفيات، في خطف المجموعة الاولى لصالحها بشوط فاصل "تاي بريك"، وجدت بليشكوفا التي انسحبت من نهائي دورة روما الاسبوع الماضي بسب اصابة في فخذها، ايقاعها في المجموعة الثانية التي انهتها لصالحها 6-2.

الا ان المصرية رفعت ايقاعها في المجموعة الثالثة الحاسمة قبل ان تخسر ارسالها في الشوط السابع الذي كان كافيا للمصنفة رابعة عالميا لحسم المباراة بعد ساعتين و15 دقيقة على الملعب الرئيسي "فيليب شاترييه" في العاصمة باريس.

وفي طريقها الى القرعة الرئيسية، أهدرت المصرية 14 شوطا فقط في ثلاث مباريات في التصفيات وهو افضل رصيد في المباريات المؤهلة لهذا العام.

وتلتقي بليشكوفا المصنفة اولى عالميا سابقا في الدور التالي مع اللاتفية ييلينا اوستابينكو حاملة لقب 2017 التي تغلبت على الاميركية ماديسون برنغل 6-2 و6-1.

وفي أبرز المباريات الاخرى، تأهلت الأميركية صوفيا كينين، المصنفة رابعة والمتوجة أوائل العام في أستراليا بلقبها الأول في الغراند سلام، الدور الثاني بفوزها على الروسية ليودميلا سامسونوفا 6-4 و3-6 و6-3.

وتلتقي ابنة الـ21 عاما في الدور المقبل الرومانية آنا بوغدان الفائزة على المجرية تيميا بابوش 6-4 و6-2.

وخرجت الاميركية جينفر برايدي (25 عالميا) من الدور الاول امام الدنماركية كلارا توسون (188 عالميا) المتأهلة من التصفيات بخسارتها 6-4، 3-6 و9-7.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.