تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال آسيا: النصر يتخطى الأهلي بثنائية ويضرب موعدا مع برسبوليس في نصف النهائي

فرحة لاعبي النصر بهدف الافتتاح في مرمى الاهلي في ربع نهائي دوري ابطال اسيا
فرحة لاعبي النصر بهدف الافتتاح في مرمى الاهلي في ربع نهائي دوري ابطال اسيا مصطفى أبو مونس ا ف ب
5 دقائق
إعلان

الدوحة (أ ف ب)

بلغ النصر السعودي نصف نهائي دوري أبطال آسيا في كرة القدم للمرة الثانية في تاريخه عقب فوزه على مواطنه الأهلي 2-صفر، ليضرب موعدا مع برسبوليس الايراني الفائز على باختاكور الاوزبكستاني بالنتيجة ذاتها الأربعاء على استاد جاسم بن حمد بنادي السد.

في "فقاعة" الدوحة الصحية حيث تقام مباريات منطقة الغرب بنظام التجمع، سجل هدفي الفوز الأرجنتيني غونسالو مارتينيس (13) وعبد الفتاح عسيري (55).

ويلتقي النصر الذي بلغ نهائي 1995 عندما خسر أمام إيلهوا تشونما الكوري الجنوبي (صفر-1)، السبت على الملعب عينه مع برسبوليس وصيف بطل عام 2018 الذي تغلب على باختاكور الذي كان يخوض ربع النهائي للمرة الاولى منذ 2009 بعدما كان بلغ نصف النهائي في 2003 و2004، بهدفين نظيفين سجلهما عيسى آل كثير (49 و66).

- "إنجاز تاريخي" -

وتصدر النصر مجموعته الرابعة برصيد 11 نقطة من ثلاثة انتصارات وتعادلين وخسارة كانت في مباراته الأخيرة التي لعبها بالصف الثاني، ثم تجاوز مواطنه التعاون بهدف في ثمن النهائي حمل توقيع مهاجمه المتألق ومتصدر ترتيب الهدافين (6) المغربي عبد الرزاق حمدالله.

وقال المدرب البرتغالي للنصر روي فيتوريا في المؤتمر الصحافي "من جديد كنا نستحق تحقيق الفوز، حيث كنا الطرف الأفضل من البداية، ورغم أننا كنا نلعب أمام خصم قوي إلا أننا ضغطنا من البداية وصنعنا العديد من الفرص للتسجيل".

وأضاف "لاعبو فريقي يمتلكون قدرات عالية، وهم يمتازون بالاحترافية، وعقليتهم هي عقلية تحقيق الانتصارات، وبالتالي حتى بعد تسجيل الهدف الثاني واصلوا الضغط وحاولوا حسم النتيجة عبر تسجيل الهدف الثالث. ما يهمني هو تصرف اللاعبين وسلوكهم والطريقة التي تعاملوا فيها مع المباراة".

وتابع "حققنا إنجازاً تاريخياً للنادي من خلال بلوغ الدور قبل النهائي للمرة الأولى في تاريخ البطولة بنظامها الحديث، وهو أمر مهم بالنسبة لنا".

ومع انطلاقة الشوط الأول، كاد النصر يباغت الأهلي بهدف سريع عبر خالد الغنام، لولا براعة الدفاع الذي تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة عن منطقة الخطر (1).

وترجم النصر أفضليته بهدف عندما تلاعب الغنام بالدفاع ومرر الكرة لمارتينيس الذي لعب الكرة قوية إلى يسار محمد العويس (13).

وكاد النصر يضاعف النتيجة عندما صوب عسيري كرة قوية مرت بجوار القائم (23).

وتخلى الأهلي عن مواقعه الدفاعية وبادل النصر الهجمات، لكن كاد يستقبل هدفاً ثانياً لولا تباطؤ حمدالله الذي تردد في تسديد الكرة لتفقد خطورتها (28).

وأضاع حمدالله فرصة نادرة عندما تلقى كرة عرضية ولعبها برأسه بجانب القائم (30). بعدها بدقيقة، كسر حمدالله مصيدة التسلل وواجه المرمى ولكنه لعب الكرة بمحاذاة القائم (31).

وارتفعت وتيرة الأداء في الشوط الثاني، ولاحت فرصة للأهلي، وصيف البطولة في 1986 و2012، ولكن رأسية عبدالله حسون علت العارضة (52)، وأنقذ العويس بعدها مرماه من هدف عندما تصدى لكرة حمدالله الانفرادية (54).

لكن زميله عسيري عوض تلك الفرصة عندما تلقى كرة عرضية تجاوز على إثرها المدافع ولعبها قوية داخل المرمى (55).

وتصدى العويس لهدف محقق أمام أيمن يحيى قبل أن تعود لعسيري الذي لعبها بجانب القائم مهدراً فرصة هدف ثالث (68).

ورغم تراجع أداء الفريقين، إلا انهما واصلا تبادل الهجمات حيث بحث النصر عن هدف ثالث فيما حاول الأهلي تقليص الفارق، وكاد يحقق ذلك لولا تدخل يحيى في الوقت المناسب (88).

في الدقيقة الأخيرة تصدت عارضة النصر لكرة السوري عمر السومة (90). وفي الوقت بدل الضائع، تجاوز حمدالله حارس الأهلي ولعب الكرة باتجاه المرمى، قبل أن يتدخل احد المدافعين ويبعدها.

وكانت المواجهة الاولى بين الفريقين في دوري الابطال والثالثة على مستوى المشاركات الخارجية والثلاثون على مستوى مباريات خروج المغلوب (17 فوزا للاهلي و13 للنصر).

- ثنائية آل كثير -

وفي المباراة الثانية، يدين بيرسبوليس بانتصاره لمهاجمه آل كثير صاحب هدفي الفوز في الدقيقتين (50 و67).

وعرفت المباراة تحولاً كبيرا إثر طرد لاعب باختاكور جمال الدين مشاريبوف بعد لجوء الحكم الاردني أدهم مخادمة الى تقنية المساعدة بالفيديو (في آيه آر) التي تستخدم للمرة الأولى في البطولة، بعد تدخل عنيف ضد كمال الدين قميابينيه (17).

وبسط برسبوليس أفضليته عقب الطرد لكنه لم ينجح في التسجيل في الشوط الأول، قبل أن يحتاج الى خمس دقائق فقط من الشوط الثاني ليفتتح النتيجة عندما استقبل ال كثير عرضية من سيماك نعتمي وأودعها الشباك (50).

وفي خضم بحث باختكور عن التعادل سجل ال كثير هدفاً ثانياً بالطريقة ذاتها مستقبلاً عرضية سيد اغاي هذه المرة وحولها الى المرمى (66).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.