رولان غاروس: انسحاب سيرينا لإصابة في وتر أخيل قد تبعدها عما تبقى من الموسم

باريس (أ ف ب) –

إعلان

أعلن منظمو بطولة فرنسا المفتوحة في كرة المضرب، المقامة هذا العام في موعد جديد بسبب تداعيات فيروس "كوفيد-19"، عن انسحاب النجمة الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس بسبب الإصابة، ما سيؤجل حلمها بإحراز لقبها الرابع والعشرين في بطولات الغراند سلام.

وكان من المفترض أن تتواجه ابنة الـ39 عاما في الدور الثاني الأربعاء مع البلغارية تسفيتانا بيرونكوفا، لكن يبدو أن الإصابة التي تعاني منها في وتر أخيل وأجبرتها أيضا على عدم المشاركة في دورة روما، حرمتها من مواصلة المشوار في البطولة الفرنسية ومحاولة الفوز بلقبها الأول في الغراند سلام منذ بطولة أستراليا المفتوحة أوائل 2017.

وأكدت سيرينا في مؤتمر صحافي أن "الأمر يتعلق بوتر أخيل الذي لم يحظ بالوقت الكافي لكي يتعافى بعد بطولة الولايات المتحدة المفتوحة".

واضطرت سيرينا الى استدعاء الطبيب المعالج خلال مباراتها في نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز في وقت سابق من الشهر الحالي بعد إصابتها في وتر أخيل، لكنها أكملت اللقاء وخسرته أمام البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا قبل أن تعلن لاحقا عدم مشاركتها في دورة روما.

وكانت سيرينا تمني النفس بأن تذهب في رولان غاروس حتى النهاية والفوز باللقب الرابع لها في البطولة الفرنسية بعد أعوام 2002 و2013 و2015، لأن ذلك سيسمح لها بمعادلة الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب في عصري الهواة والاحتراف والمسجل باسم الاسترالية مارغاريت كورت (24).

وبعد أن غابت عن نسخة 2017 بسبب حملها بمولودتها الأولى، ودعت سيرينا رولان غاروس من الدور الرابع عام 2018 والثالث العام الماضي.

ورغم وصولها الى أربع مباريات نهائية عامي 2008 و2009 في ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز، عجزت الأميركية عن الفوز بأي لقب كبير منذ أن توجت بلقب أستراليا المفتوحة أوائل 2017 وهي حامل.

وقالت سيرينا الأربعاء "إني أعاني لكي أمشي وهذا دليل بأن عليّ محاولة التعافي"، كاشفة أنها "بحاجة من أربعة الى ستة أسابيع من الجلوس وعدم القيام بأي شيء. من المحتمل جدا ألا أخوض أي دورة أخرى هذا العام".