الأسهم الأوروبية والأمريكية والآسيوية تتراجع عقب الإعلان عن إصابة ترامب بفيروس كورونا

بورصة كاك 40 الفرنسية
بورصة كاك 40 الفرنسية © أ ف ب/أرشيف

مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إصابته بفيروس كورونا يوم الجمعة، سجلت الأسهم الأمريكية تراجعا لافتا وسط أجواء اقتصادية غير مبشرة. كما تأثرت البورصات الأوروبية والآسيوية سلبا بهذا الخبر مع تراجع أبرز المؤشرات مثل مؤشر فوتسي في لندن، ومؤشر "كاك 40" في بورصة باريس، وبورصات كل من سيدني وسنغافورة وجاكرتا وبانكوك.

إعلان

أثار خبر إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة بفيروس كورونا بلبلة في الأسواق المالية الأمريكية والعالمية. ففي الولايات المتحدة تراجع مؤشر داو جونز 1,7 في المئة وستاندرد أند بورز 500 الأوسع نطاقا 1,6 في المئة. وكان التشاؤم يسود الأسواق الأمريكية حتى قبل إعلان ترامب، إثر عجز الكونغرس عن الاتفاق على خطة إنعاش اقتصادي.  

من جهتها، سجلت البورصات الرئيسية الأوروبية تراجعا أيضا لدى بدء التداولات الجمعة إثر ورود خبر إصابة ترامب. وتراجع مؤشر فوتسي في لندن بنسبة 1,1% إلى 5812,76 نقطة، ومؤشر داكس في بورصة فرانكفورت 1,4% إلى 12550,73 نقطة ومؤشر "كاك 40" في بورصة باريس 1,4% إلى 4758,69 نقطة.

آسيويا، تراجعت بورصات سيدني وسنغافورة وجاكرتا وبانكوك بأكثر من 1%، مقابل ارتفاع بورصتي مانيلا وويلنغتون. في المقابل، ارتفع الين الياباني الذي يعتبر من الملاذات الآمنة في وقت البلبلة.

وكانت أسهم الكيماويات والتعدين والنفط والغاز في صدارة القطاعات التي سجلت تراجعا في التعاملات المبكرة بنسبة تتراوح بين 1,3 و1,5 بالمئة.

يذكر أن ترامب أعلن يوم الجمعة أن التحاليل أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا ترامب بفيروس كورونا وإنهما سيدخلان حجرا صحيا، قبل أسابيع فحسب من الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

فرانس24/أ ف ب/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم