دوري أبطال آسيا: إيقاف الإيراني آل كثير ستة أشهر يحرمه خوض مباراة النصر

الدوحة (أ ف ب) –

إعلان

أوقف الاتحاد الاسيوي لكرة القدم السبت هداف نادي برسبوليس الإيراني عيسى آل كثير عن ممارسة أي نشاط كروي لستة أشهر بأثر فوري، قبل ساعات من خوضه نصف نهائي دوري الابطال ضد النصر السعودي في فقاعة الدوحة الصحية.

وذكر الاتحاد القاري في بيان رسمي "قررت لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إيقاف عيسى آل كثير لاعب نادي برسبوليس الإيراني عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة 6 أشهر، بحسب المادة 58.1 من لائحة الانضباط والأخلاق (نسخة عام 2019)، وبحيث يتم تطبيق الإيقاف بأثر فوري".

وغرمت اللجنة اللاعب 10 آلاف دولار أميركي بعد قيام بتصرف "يحتوي على تمييز خلال مباراة دوري أبطال آسيا لمنطقة الغرب أمام باختاكور" في ربع النهائي.

وكانت انتشرت صور لآل كثير وهو يقوم بحركة على عينيه بعد تسجيله في عدة مباريات مع فريقه في إشارة إلى المتحدرين من شرق القارة الآسيوية، فيما لم يعلن الاتحاد الاسيوي السبب المباشر لايقافه.

وغرّد المسؤول الإعلامي في برسبوليس علي رضا أشرف على تويتر ان فريق العاصمة طهران رد على استفهام الاتحاد الاسيوي برسالة، مرفقا الصور والفيديوهات المرتبطة باحتفال عيسى في السنوات الماضية، مشددا ان "الاحتفال يقوم به عيسى منذ وقت بعيد، ولا علاقة له بالعنصرية، الإهانات او تقليل الاحترام تجاه أي كان او مجموعة عرقية".

,تابع "عيسى نفسه افاد بهذه الرسالة ان الاحتفال كان رسالة الى ابن أخيه الذي يهديه دوما أهدافه".

والمح المسؤول الإعلامي الى محاباة الاتحاد القاري لنادي النصر، مضيفا "منذ البداية كان بمقدورنا تخمين ان الاتحاد الاسيوي سيتخذ قرارا غريبا مماثلا نتيجة ضغط كبير من بلد معيّن كان لديه دوما سلطة غريبة (في الاتحاد الاسيوي) ويريد من ممثله بلوغ النهائي. هذا أمر سخيف حقا".

وتنص المادة 58.1 على أن "أي شخص يقوم بالتعدي على كرامة شخص أو مجموعة أشخاص من خلال كلمات أو تصرفات تتضمن ازدراء أو تمييزا أو تشويه سمعة، سواء فيما يتعلق بالعرق أو لون البشرة أو الجنس أو القدرات البدنية أو اللغة أو العمر أو الشكل أو الدين أو الآراء السياسية أو الصحة أو الميلاد أو الأصل أو القومية أو الجنسية أو الأصل الاجتماعي، يعتبر قد ارتكب مخالفة".

ويتألق آل كثير (30 عاما) بشكل كبير في البطولة الحالية، وسجل أربعة أهداف في آخر ثلاث مباريات.