فيروس كورونا: طبيب البيت الأبيض يعلن أن ترامب "بصحة جيدة" ومصدر مطلع يتحدث عن أعراض "مقلقة للغاية"

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يصل إلى المستشفى العسكري في بيثيسدا بولاية ماريلاند، 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2020.
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يصل إلى المستشفى العسكري في بيثيسدا بولاية ماريلاند، 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2020. © أ ف ب

عقب نقل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم بسبب تأكد إصابته بفيروس كورونا، أعلن طبيب البيت الأبيض شون كونلي السبت أن ترامب يتمتع "بصحة جيدة" ولم ترتفع درجة حرارته على مدى الساعات الـ24 الماضية. وأضاف أن الرئيس الأمريكي الذي أدخل الجمعة مستشفى وولتر ريد العسكري يتنفس جيدا من دون مساعدة و"لا يتلقى دعما بالأكسجين". بينما صرح مصدر مطلع على الحالة الصحية لسيد البيت الأبيض أن "بعض المؤشرات الحيوية للرئيس خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية كانت مقلقة للغاية".

إعلان

قال الفريق الطبي المتابع لحالة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت إن ترامب يتنفس جيدا من دون مساعدة ولا يتلقى دعما بالأكسجين في المستشفى حيث يعالج جراء إصابته بمرض كوفيد-19.

04:37

وأكد أطباء ترامب السبت أن وضعه "جيد جدا"، لكن مصدرا مطّلعا على الحالة الصحية للرئيس الأمريكي الأبيض قال إن مؤشراته الحيوية كانت مثيرة للقلق وإن الساعات الثماني والأربعين المقبلة ستكون حاسمة.

وقال الطبيب شون كونلي في أول تقرير طبي محدّث عن الوضع الصحي للرئيس الأمريكي منذ أدخل الجمعة مستشفى وولتر ريد العسكري، إن ترامب صاح وقادر على المشي وإنه "لم يعان من الحمى طوال 24 ساعة".

وأضاف الطبيب أن الرئيس الأمريكي كان يعاني من سعال واحتقان خفيف وإرهاق، لكن الأعراض "تتقلص وتتحسن".

وأكد أن ترامب يتنفس جيدا من دون مساعدة ولا يتلقى دعما بالأكسجين ووضعه "جيد جدا".

00:22

تضارب الأنباء حول صحة سيد البيت الأبيض و48 ساعة حاسمة

بينما قال مصدر مطلع على الوضع الصحي لترامب إنه لا يسير حتى الآن على طريق واضح للتعافي من إصابته بكوفيد-19 وإن بعض المؤشرات الحيوية له خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية كانت مقلقة للغاية.

ويتناقض تقييم المصدر للوضع الصحي للرئيس الجمهوري فيما يبدو مع ما أعلنه فريق طبي قال في مؤتمر صحفي في وقت سابق اليوم السبت إنه "بصحة جيدة للغاية".

وقال أحد أفراد الفريق الطبي إن ترامب قال لهم "أشعر وكأن بإمكاني الخروج من هنا اليوم".

لكن المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه قال إن الساعات الثماني والأربعين القادمة ستكون حاسمة فيما يتصل بعلاج ترامب.

للمزيد- إدخال دونالد ترامب مستشفى وولتر ريد العسكري حيث بدأ في تناول عقار تجريبي مضاد لفيروس كورونا

وبالرغم من أسئلة الصحافيين، لم يؤكد طبيب الرئيس الأمريكي ما إذا تلقى ترامب دعما بالأكسجين، واكتفى بالتشديد على أنه لا يتلقاه الآن.

ويترك هذا الأمر احتمال أن يكون الرئيس الأمريكي قد تلقى الأكسجين الجمعة في البيت الأبيض قائما، علما أن تقارير إعلامية أمريكية لم يتم التثبت من صحتها، أشارت إلى حصول ذلك.

ترامب ..وبرغم مرضه نشطٌ على تويتر!

وعبر تويتر، توجه الرئيس الأمريكي بالشكر للأطباء والممرضين في مركز والتر ريد الطبي وقال إنه بمساعدتهم يشعر بأنه بخير.

وأضاف ترامب "الأطباء والممرضون والجميع في مركز والتر ريد الطبي والآخرون في المؤسسات المماثلة الذين انضموا إليهم جميعهم رائعون حقا".

وتابع "أحرزنا تقدما هائلا خلال الشهور الستة الماضية في مكافحة هذا الوباء. بمساعدتهم أشعر بأنني بخير".

08:36

وبعيد إدخال ترامب المستشفى قال كونلي في مذكرة أن الرئيس بدأ علاجا بواسطة عقار ريمديسيفير وأنه تلقى جرعة قدرها ثمانية غرامات من مزيج الأجسام المضادة من مختبر ريجينيرون، وهو علاج في طور التجارب السريرية.

ولم يقدم طبيب البيت الأبيض "موعدا محددا" لخروج ترامب من المستشفى، كما لم يكشف عن درجة حرارة الرئيس.

لكن في موازاة التقييم الإيجابي الصادر عن البيت الأبيض، كشف مزيد من المقربين من الرئيس أن فحوص كشف الإصابة التي أجروها جاءت نتيجتها إيجابية.

في مقطع فيديو مدته 18 ثانية سجل داخل البيت الأبيض ونشر الجمعة على تويتر، أعلن ترامب أنه سيدخل المستشفى لكن "أظن أنني في حال جيدة جدا".

وأضاف "سنتأكد من أن الأمور تسير على ما يرام" موضحا أن السيدة الأولى أيضا "في حال جيدة جدا".

شوهد ترامب وهو يغادر البيت الأبيض مساء الجمعة، بدون أيّ مساعدة فيما يضع كمامة خلال توجّهه نحو المروحيّة الرئاسيّة التي نقلته إلى المستشفى الواقع في ضواحي واشنطن لتلقّي العلاج.

بايدن يصلي من أجل ترامب

وقال بايدن إنه يصلي من أجل ترامب وعائلته، وأعلنت حملته أنها ستزيل كل الإعلانات السلبية.

وذكّر بايدن الناخبين أيضا بأنه دافع باستمرار من أجل أخذ فيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 208 آلاف أمريكي على محمل الجد،  بخلاف خصمه الذي سخر مرارا منه لتمسكه باستخدام الكمامات.

وقال بايدن لأنصاره في ميشيغن تعليقا على مسألة وضع الكمامات "هذا مهمّ جدا". وأضاف "كونوا وطنيّين. إنها ليست مسألة تعنّت. يتعلق الأمر بالمشاركة في الجهد الجماعي. هذه ليست مسألة سياسة. إنّه تذكير قوي لنا جميعا بأنّه يتعيّن علينا التعامل مع هذا الفيروس بجدّية. لن يختفي تلقائيا".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم