تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دونالد ترامب يغادر المستشفى لفترة وجيزة لإلقاء التحية على أنصاره من داخل سيارة

دونالد ترامب غادر المستشفى لفترة وجيزة ليحيي أنصاره ثم يعود لمواصلة العلاج. 4 أكتوبر/تشرين الأول 2020.
دونالد ترامب غادر المستشفى لفترة وجيزة ليحيي أنصاره ثم يعود لمواصلة العلاج. 4 أكتوبر/تشرين الأول 2020. © أ ف ب

ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليل الأحد الاثنين التحية على أنصاره خارج مستشفى وولتر ريد قرب واشنطن، حيث يعالج من كوفيد-19 بعدما غادرالمكان لفترة وجيزة ثم عاد لمتابعة العلاج. ونشر ترامب قبيل الجولة تسجيل فيديو على تويتر قال فيه: "سنقوم بزيارة مفاجئة لبعض الوطنيين العظماء في شوارعنا".

إعلان

ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليل الأحد الاثنين التحية على أنصاره خارج مستشفى وولتر ريد قرب واشنطن حيث يعالج من كوفيد-19، بعدما غادرها لفترة وجيزة في جولة داخل موكبه قال إنها "زيارة مفاجئة".

وشوهد ترامب في الموكب واضعا كمامة داكنة وهو يحيي أنصاره، قبل أن يعود إلى المستشفى لمتابعة العلاج.

وكان قد نشر قبيل الجولة تسجيل فيديو على تويتر قال فيه: "سنقوم بزيارة مفاجئة لبعض الوطنيين العظماء في شوارعنا". وتابع: "أنا على وشك القيام بزيارة صغيرة مفاجئة".

AR NW GRAB OUAFI
01:28

وقال ترامب إنه "تعلم الكثير عن كوفيد-19" في صراعه مع الفيروس في المستشفى. وتابع: "إنها المدرسة الحقيقية. ليست مدرسة قراءة الكتب، أنا أدركت ذلك، وفهمته، وهذا الأمر مثير جدا للاهتمام".

وبعد ليلتين في المستشفى، قال أطباء الرئيس الأمريكي الأحد خلال مؤتمر صحفي إن ترامب قد يتمكن من العودة إلى البيت الأبيض الاثنين إذا استمرت حالته في التحسن.

لكن الجدل تصاعد بشأن عدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة ضد فيروس كورونا من جانب البيت الأبيض وعائلة ترامب، وأيضا بشأن قرار السماح لنائب الرئيس مايك بنس بمواصلة حملة الرئيس لانتخابات 3 تشرين الثاني/نوفمبر في حال عجز ترامب عن ذلك.

والسؤال: لماذا واصل ترامب الخميس رحلته إلى نيوجيرزي للقاء متبرعين أثرياء رغم علمه أن مستشارته المقربة هوب هيكس التي ترافقه في كل مكان مصابة بالفيروس؟

كذلك، متى أصيب بالوباء؟ وهل كان مصابا خلال مناظرة الثلاثاء الماضي مع المرشح الديمقراطي لانتخابات 3 تشرين الثاني/نوفمبر، جو بايدن؟

رئيس اتحاد العلماء الأمريكيين علي نوري شدد على أن البيت الأبيض "اعتمد كثيرا على الفحوص"، مضيفا: "بعدم فرضهم وضع الكمامة والتباعد الاجتماعي، خلقوا مناخا زائفا من الثقة في البيت الأبيض" الذي تحول إلى بؤرة للعديد من الإصابات.

فرانس24/ أ ف ب

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.