تخطي إلى المحتوى الرئيسي

235 وفاة بكوفيد-19 في إيران خلال 24 ساعة تعادل حصيلتها القياسية السابقة

إيرانيون يضعون الأقنعة كإجراء احترازي من جائحة كوفيد-19 في أحد شوارع العاصمة الإيرانية طهران في 27 أيلول/سبتمبر 2020
إيرانيون يضعون الأقنعة كإجراء احترازي من جائحة كوفيد-19 في أحد شوارع العاصمة الإيرانية طهران في 27 أيلول/سبتمبر 2020 عطا كيناري اف ب/ارشيف
3 دقائق
إعلان

طهران (أ ف ب)

أعلنت إيران الإثنين تسجيل 235 وفاة بفيروس كورونا المستجد في الساعات الأربع والعشرين الماضية، في رقم يعادل الحصيلة القياسية التي تعود الى أواخر تموز/يوليو الماضي.

وتشهد الجمهورية الإسلامية، أكثر دول الشرق الأوسط تضررا بكوفيد-19، تزايدا في معدلات الإصابة بالمرض في الآونة الأخيرة. وهي أعلنت اليوم أيضا، تسجيل رقم قياسي للإصابات اليومية، هو الثاني خلال أقل من أسبوع.

وأفادت المتحدثة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري الإثنين عن تسجيل 235 حالة وفاة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ما يرفع العدد الاجمالي للوفيات الى 27,192.

وسبق للجمهورية الإسلامية أن أعلنت عددا مماثلا في 28 تموز/يوليو، في حصيلة قياسية منذ تسجيل أولى حالات كوفيد-19 في شباط/فبراير الماضي.

الى ذلك، أعلنت المتحدثة تسجيل 3902 إصابة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ما يرفع الإصابات الاجمالية الى 475,674.

ويزيد عدد الإصابات اليومية بـ82 حالة، عن الرقم القياسي السابق (3820) الذي أعلنته لاري في الأول من تشرين الأول/أكتوبر الحالي.

وعاودت حالات الوفاة والإصابة الارتفاع منذ مطلع أيلول/سبتمبر، بعدما سجلت تراجعا كان الأكبر منذ أسابيع طويلة.

وفي ظل هذه الزيادات، فرضت محافظة طهران اعتبارا من السبت ولمدة أسبوع، إجراءات إغلاق جزئية على بعض الأماكن العامة مثل الجامعات والمراكز التربوية والمقاهي وصالات التدريب الرياضي والمتاحف وغيرها.

وخلال هذه الفترة الزمنية، لن تقام صلوات الجمعة أو "الأحداث والمؤتمرات الثقافية والاجتماعية"، بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي عن رسالة لمكتب محافظ العاصمة نهاية الأسبوع الماضي.

وتعيد السلطات بذلك اعتماد إجراءات طُبقت في فترات سابقة، وخُففت تدريجا اعتبارا من نيسان/أبريل للمساهمة في دفع العجلة الاقتصادية، لا سيما في ظل العقوبات القاسية التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على طهران في العام 2018 بعد انسحاب واشنطن بشكل أحادي من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

ومنذ بدء تفشي الوباء، لم تعتمد إيران الإغلاق الكامل كالذي لجأت إليه العديد من دول العالم للحد من تفشي كوفيد-19 لاسيما خلال فترة آذار/مارس ونيسان/أبريل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.