تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رولان غاروس: نادال الى نصف النهائي لمواجهة ثأرية مع شفارتسمان

الاسباني رافايل نادال خلال مباراته الايطالي يانيك سينر في الدور ربع النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة في كرة المضرب، باريس في 6 تشرين الاول/اكتوبر 2020
الاسباني رافايل نادال خلال مباراته الايطالي يانيك سينر في الدور ربع النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة في كرة المضرب، باريس في 6 تشرين الاول/اكتوبر 2020 مارتان بورو ا ف ب
6 دقائق
إعلان

باريس (أ ف ب)

حجز الإسباني رافايل نادال معقده في الدور نصف النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة في كرة المضرب للمرة الرابعة تواليا والثالثة عشرة في مسيرته، ليواجه في العقبة قبل الأخيرة أمامه نحو اللقب العشرين في الغراند سلام الأرجنتيني دييغو شفارتسمان في لقاء ثأري لبطل الأعوام الثلاثة الماضية.

ومرة جديدة ورغم الموسم المضطرب وغيابه عن الملاعب منذ آذار/مارس بسبب جائحة "كوفيد-19" وحتى الشهر الماضي حين شارك في دورة روما الألف نقطة للماسترز حيث انتهى مشواره في ربع النهائي على يد شفارتسمان بالذات، أكد نادال أنه "ملك" رولان غاروس بدون منازع رغم معاناته الثلاثاء للخروج فائزا من مباراته والإيطالي الشاب يانيك سينر 7-6 (7-4) و6-4 و6-1.

ويسعى نادال الى لقبه الثالث عشر في 16 مشاركة في البطولة الفرنسية والاهم من ذلك معادلة الرقم القياسي في البطولات الكبرى المسجل باسم السويسري روجيه فيدرر (20 لقبا) الذي يغيب عن البطولة بداعي الاصابة.

وعانى ابن الـ34 عاما لتحقيق فوزه الثامن والتسعين في البطولة الفرنسية مقابل خسارتين منذ ان توج باللقب للمرة الاولى عام 2005، إذ واجه خصما شرسا على الرغم من صغر سنه وخبرته المتواضعة.

واحتاج الإسباني الى ساعتين و49 دقيقة لتخطي عقبة سينر الذي بات الأحد عن 19 عاما و56 يوما أصغر لاعب يبلغ ربع نهائي إحدى بطولات الغراند سلام منذ 2006، وذلك باقصائه الألماني ألكسندر زفيريف السادس.

وخاض الإيطالي البطولة الفرنسية للمرة الأولى في مسيرته الشابة، إلا أن ذلك لم يمنعه من تحقيق مفاجأة مدوية الأحد بفوزه على وصيف بطولة فلاشينغ ميدوز لهذا العام، ليصبح بالتالي أصغر لاعب يصل الى ربع النهائي في رولان غاروس منذ الصربي نوفاك ديوكوفيتش عام 2006.

كما بات سينر أول لاعب يصل الى ربع النهائي في أول مشاركة له في البطولة الفرنسية منذ 2005 حين حقق ذلك نادال الذي ورغم أعوامه الـ34 ما زال الأفضل دون منازع على ملاعب رولان غاروس.

وبعد أن خسر 23 شوطا فقط في طريقه لبلوغ ربع النهائي للمرة الرابعة عشرة، بدا نادال عاجزا عن فرض إيقاعه منذ بداية اللقاء إذ كان سينر ندا شرسا له وحتى أنه كان السباق الى الفوز على إرسال منافسه في الشوط الحادي عشر ليتقدم 6-5.

لكن سرعان ما تدارك حامل اللقب الموقف في الشوط التالي مدركا التعادل 6-6 على إرسال الإيطالي، قبل أن يتحكم تماما في الشوط الفاصل الذي أنهاه لصالحه 7-4، حاسما المجموعة في ساعة و14 دقيقة.

وتكرر سيناريو نهاية المجموعة الأولى في الثانية حين كسر سينر إرسال نادال في الشوط الرابع وتقدم 3-1، إلا أن الإسباني نجح في تدارك الموقف سريعا بانتزاع الشوط الخامس على إرسال منافسه ثم أدرك بعدها التعادل 3-3 قبل أن يخلق الفارق في الشوط التاسع الذي حسمه على إرسال الإيطالي ليتقدم 5-4، ثم ينهي المجموعة على إرساله 6-4 في قرابة ساعة.

وضرب نادال منذ البداية في المجموعة الثالثة بانتزاعه شوطها الأول على إرسال الإيطالي ثم كرر الأمر في الثالث الذي حسمه نظيفا ليتقدم 3-صفر، ما مهد الطريق أمامه لإنهائها على إرسال سينر 6-1.

- شفارتسمان يقصي تييم -

وسيحاول الإسباني الآن تحقيق ثأره بعد خسارته في ربع نهائي روما على يد شفارتسمان الذي حقق الثلاثاء انجازا شخصيا ببلوغه نصف النهائي لأول مرة في تاريخ مشاركاته في البطولات الكبرى، وذلك بعد إقصائه النمسوي دومينيك تييم الثالث ووصيف بطل العامين الماضيين بالفوز عليه بعد مباراة ماراتونية استغرقت أكثر من خمس ساعات 7-6 (7-1) و5-7 و6-7 (6-8) و7-6 (7-5) و6-2.

ولم يسبق لابن الـ28 عاما أن ذهب أبعد من الدور ربع النهائي في الغراند سلام حيث توقف مشواره ثلاث مرات سابقا، أعوام 2017 و2019 في فلاشينغ ميدوز الأميركية و2018 في رولان غاروس بالذات.

وحرم الأرجنتيني منافسه النمسوي، القادم من تتويج أول له في الغراند سلام بعد فوزه الشهر الماضي على زفيريف في نهائي فلاشينغ ميدوز، من بلوغ نصف نهائي البطولة الفرنسية للعام الخامس تواليا، ومحاولة تعويض خسارته نهائي العامين الماضيين أمام نادال.

وكان شفارتسمان الذي حقق في روما فوزه الأول على نادال من أصل 9 مواجهات، بينها ربع نهائي رولان غاروس عام 2018 وربع نهائي فلاشينغ ميدوز 2019 وثمن نهائي أستراليا المفتوحة 2018 والدور الثاني لفلاشينغ ميدوز 2015، سعيدا بالانجاز الذي حققه الثلاثاء في مباراة شهدت معاناة اللاعبين على إرسالهما (كسرا إرسال بعضهما 19 مرة) و81 خطأ غير مباشر لتييم.

وقال الأرجنتيني إن "دومينيك أحد أفضل اللاعبين. إنه صديقي وأحترمه كثيرا. بالتالي، هذا الفوز مهم جدا بالنسبة لي... كنت أستحق الفوز الليلة".

وبدا تييم مرهقا بعد أن خاض مباراة ماراتونية أخرى في ثمن النهائي حيث احتاج الى 5 مجموعات وثلاث ساعات ونصف لتخطي الفرنسي هوغو غاستون.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.