الأردن يقرر فرض حظر تجول شامل كل نهاية أسبوع للحد من ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا

بناء مستشفى موقت لاستقبال مصابي كورونا في الأردن
بناء مستشفى موقت لاستقبال مصابي كورونا في الأردن © رويترز

أعلنت الحكومة الأردنية الثلاثاء أنها ستفرض حظر تجوال شامل لمدة يومين (الجمعة والسبت) من كل أسبوع في محاولة منها للحد من ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا. وشددت على أن قوات الجيش ستنتشر في جميع مدن المملكة لضمان الالتزام بتنفيذ الحظر. وتشهد البلاد ارتفاعا قياسيا في أعداد الوفيات والإصابات ما حدا بوزير الصحة سعد جابر إلى القول إن "البيانات توضح أننا في وضع خطير". 

إعلان

قال مدير خلية الأزمة في المركز الوطني لإدارة الأزمات العميد مازن الفراية في إيجاز صحفي الثلاثاء إن بلاده قررت إعادة نشر الجيش في مدن المملكة وفرض حظر شامل للتجول اعتبارا من منتصف ليل الخميس ولمدة 48 ساعة وبشكل أسبوعي بعد ارتفاع في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا.

   وتابع الفراية بالقول "تقرر فرض حظر تجول شامل في جميع محافظات المملكة اعتبارا من الساعة 12 من مساء الخميس ولمدة 48 ساعة، وتكرار تطبيقه أسبوعيا". وأضاف أنه "اعتبارا من صباح غد الأربعاء ولضمان قرار حظر التجول سيتم نشر القوات المسلحة في جميع محافظات المملكة".

   وسجلت في المملكة الثلاثاء 12 وفاة رفعت عدد حالات الوفاة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد إلى 122، بينما سجلت 1537 إصابة بالفيروس رفعت إجمالي عدد الإصابات إلى 19001. ويأتي هذا الارتفاع اليومي في عدد الإصابات في الأردن بعد أن كان يسجل أعدادا قليلة جدا حتى حدود منتصف آب/أغسطس بحيث سجلت إصابة واحدة في السادس من آب/أغسطس.

   من جهته، قال وزير الصحة سعد جابر إن "البيانات تبين أننا في وضع خطير مع ارتفاع أرقام الوفيات وأرقام الإصابات وإذا بقينا على هذا المعدل لربما تصل الإصابات إلى الآلاف وتتضاعف كل أسبوع".

   وأعلنت الحكومة الثلاثاء كذلك تعليق دوام المدارس اعتبارا من الجمعة "وحتى إشعار آخر"، والتحول إلى التعلم عن بعد في كافة مدارس المملكة.

   وكانت السلطات أعادت قبل نحو أسبوع فتح المساجد والكنائس والمطاعم والمقاهي رغم ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا المستجد وصولا إلى أرقام قياسية. وكانت أغلقت في 14 أيلول/سبتمبر المدارس والمساجد والمطاعم والمقاهي والأسواق الشعبية لمدة أسبوعين بعد تسجيل 214 إصابة في يوم واحد ما اعتبر حينها عددا كبيرا.

   وبدأ الارتفاع في عدد الإصابات مطلع أيلول/سبتمبر بعد فتح المدارس وعودة نحو مليون ونصف مليون طالب وطالبة إلى مقاعد الدراسة واستئناف الرحلات الدولية المنتظمة في مطار الملكة علياء الدولي. وألغت الحكومة مؤخرا إجراءات الإغلاق وحظر التجول الشامل أيام الجمعة بعد فرضها خلال الأشهر الماضية.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم