اليونان تترقب الحكم في قضية حزب "الفجر الذهبي" للنازيين الجدد

اثينا (أ ف ب) –

إعلان

ينتشر مئات عناصر الشرطة الاربعاء في اثينا تمهيدا لصدور الحكم في احدى أهم المحاكمات في التاريخ السياسي الحديث لليونان بحق قادة حزب "الفجر الذهبي" للنازيين الجدد المتهمين بتشكيل "منظمة إجرامية".

وتترقب اليونان هذا الحكم الذي ستصدره محكمة الجنايات في العاصمة بعد جلسات استماع استمرت خمس سنوات لتحديد ما اذا كان الحزب "منظمة إجرامية" شنت هجمات عنيفة على معارضين بأوامر من مؤسسه نيكوس ميخالولياكوس ودائرته المقربة.

وانطلقت الملاحقات القضائية اثر مقتل مغني راب مناهض للفاشية يدعى بافلوس فيساس كان في الـ34 من عمره، بعدما طاردته مجموعة من حزب "الفجر الجديد" وطعن حتى الموت أمام مقهى في كيراتسيني، الضاحية الغربية لاثنيا، في أيلول/سبتمبر 2013.

والقاتل اعترف بالجريمة لكن الهجوم اثار استنكارا واسعا واتهامات بان حزب "الفجر الجديد" يشكل منظمة تعمل بشكل شبه عسكري وتلجأ الى تكتيك الضرب والترهيب والقتل وبان قادة الحزب يعلمون بذلك.

وأثار مقتل بافلوس فيساس صدمة في اليونان التي كانت في أوج الأزمة المالية ما دفع بالسلطات الى اعتقال قادة واعضاء حزب "الفجر الذهبي" المسؤولين عن عدة أعمال عنف بحق مهاجرين وناشطين يساريين، وإحالتهم الى القضاء.

وهناك قضيتان أخريان تتعلقان "بمحاولات قتل" تشمل أيضا عناصر من الحزب، احداها ضد صيادين مصريين في 12 حزيران/يونيو 2012 والاخرى استهدفت افرادا من نقابة شيوعية في 12 ايلول/سبتمبر 2013.

ويحاكم 68 شخصا بنيهم عشرون نائبا سابقا وكوادر من الحزب بما يشمل مؤسسه نيكوس ميخالولياكوس بتهمة "إدارة منظمة إجرامية" ويواجهون عقوبات تتراوح من خمس الى 15 عاما من السجن.

وهناك 45 شخصا متهمون "بالانتماء" الى مثل هذه المنظمة ويواجهون عقوبة سجن تتراوح بين خمس وعشر سنوات فيما يحاكم ثلاثة أخرون بتهم اخرى تتعلق بالقضايا المطروحة في المحاكمة.

وكانت المدعية اليونانية ادامانتيا ايكونومو دعت في كانون الاول/ديسمبر 2019 الى تبرئتهم معتبرة انه لم يتم اثبات وجود "منظمة إجرامية"، ما أثار انتقادات حادة من خبراء قانونيين وقسم كبير من المجتمع اليوناني.

ودعت الاتحادات العمالية والنقابات اليسارية الى تظاهرات ضد الفاشية الأربعاء امام مقر المحكمة الواقعة على بعد كليومترات قليلة من الوسط التاريخي للعاصمة حيث يرتقب ان تنشر الشرطة تعزيزات تحسبا لاحتمال وقوع مواجهات.