رولان غاروس: كينن الى نصف النهائي للمرة الاولى لملاقاة كفيتوفا

باريس (أ ف ب) –

إعلان

بلغت الأميركية صوفيا كينن المصنفة رابعة الدور نصف النهائي من بطولة فرنسا المفتوحة في كرة المضرب للمرة الاولى في مسيرتها بتغلبها على مواطنتها دانيال كولينز 6-4 و4-6 و6-0 الاربعاء، لتضرب موعدا مع التشيكية بترا كفيتوفا التي بلغت المربع الذهبي للمرة الاولى منذ عام 2012.

وتسعى كينن المصنفة سادسة عالميا والمتوجة مطلع العام بباكورة القابها في البطولات الكبرى في استراليا لمفتوحة الى لقب ثان في الغراند سلام لاسيما بعد خروج العديد من المرشحات ابرزهن الرومانية سيمونا هاليب والاوكرانية ايلينا سفيتولينا.

وقالت كينن (21 عاما) بعد اللقاء "أنا سعيدة جدا. أعرف أنها تلعب بشراسة وكنت أدرك أنني كنت بحاجة لأن أكون شرسة بدوري، وأن أحظى بنسبة عالية على ارسالي الاول واعتقد انني قمت بذلك".

وتابعت "الفارق طبعا في الذهنية. أحب الفوز في ثلاث مجموعات، أدرك ن الامر سيكون صعبا ولكنني حققت الفوز وانا فخورة بنفسي".

وحققت كينن في المباراة 38 ضربة رابحة مقابل 26 خطأ مباشرا.

وتلتقي الاميركية في المربع الذهبي مع كفيتوفا التي بلغت هذا الدور للمرة الأولى منذ ثماني سنوات، بعد فوزها على الألمانية لورا سيغموند 6-3 و6-3.

وكانت كفيتوفا بلغت الدور نفسه للمرة الأولى عام 2012، وخسرت أمام الروسية ماريا شارابوفا التي توجت بلقب تلك النسخة.

وقالت كفيتوفا بطلة ويمبلدون مرتين (2011 و2014) والتي تسعى إلى تخطي نصف النهائي وإحراز لقبها الأول في البطولة الفرنسية بعد المباراة "العودة إلى نصف النهائي أمر يعني لي الكثير".

وأضافت اللاعبة البالغة من العمر 30 عاما "بعد مباراتي الأخيرة، كنت عاطفية للغاية لبلوغي ربع النهائي. الآن أنا في نصف النهائي. لم أكن أتخيل يوما أنني سألعب نصف النهائي هنا مرة أخرى بعد كل ما حدث".

وتابعت "أنا سعيدة حقا لكوني لا أزال قادرة على اللعب والمنافسة مع الأفضل".

وشهد العام 2017 في باريس عودة كفيتوفا بعد ابتعاد عن الملاعب لأكثر من سبعة أشهر، إثر تعرضها لاعتداء بسكين خلال هجوم على منزلها في كانون الأول/ديسمبر 2016.

وحول الموضوع اعتبرت كفيتوفا "يمكنكم القول إنه بطريقة ما، هذا المكان يجلب لي الحظ السعيد".

وخضعت التشيكية لعملية جراحية دامت أربع ساعات، ما خلف لها أربطة معطوبة في يدها اليسرى التي تستخدمها في لعب كرة المضرب، وقد حذرها الأطباء حينذاك من أن حياتها الرياضية قد تكون انتهت.

واحتاجت كفيتوفا إلى ساعة و20 دقيقة للتفوق على سيغموند (32 عاما) المصنفة 66 عالميا والتي بلغت للمرة الأولى ربع نهائي إحدى دورات الغراند سلام، بعدما كسرت إرسالها مرة واحدة في المجموعة الأولى، وخمس مرات في المجموعة الثانية، في مقابل كسرين للتشيكية التي لم تخسر أية مجموعة طيلة البطولة.

وكانت المغمورتان الأرجنتينية ناديا بودوروسكا والبولندية إيغا شفيونتيك حققتا الثلاثاء إنجازاً سيضعهما في مواجهة بعضهما في نصف النهائي الآخر، بعدما تغلبتا تباعاً على سفيتولينا الثالثة 6-2 و6-4، والإيطالية الصاعدة من التصفيات مارتينا تريفيزان 6-3 و6-1.