طوكيو 2020: المنظمون يعتزمون تقليص النفقات بنحو 280 مليون دولار

طوكيو (أ ف ب) –

إعلان

أعلن منظمو دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، المؤجلة إلى 2021 جراء جائحة كوفيد-19، أن تكلفة الحدث الرياضي الضخم ستنخفض بمقدار 280 مليون دولار، من خلال اتخاذ إجراءات تبسيط وتقليص بدءا من عدد الموظفين وصولا إلى الألعاب النارية.

لكن التكلفة النهائية للحدث، والتي تم تحديدها رسميا في الميزانية قبل الوباء بـ1,3 تريليون ين (12 مليار دولار)، لا تزال غير واضحة لعدم الإعلان بعد عن النفقات الإضافية الناجمة عن التأجيل.

وأوضح المنظمون في بيان بعد عرض المسألة على المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية أن "(لجنة) طوكيو 2020، تؤمن أن هذا العمل سيساعد في خلق نموذج للأحداث العالمية المستقبلية، بما في ذلك الألعاب (الأولمبية) المقبلة، وسط الوضع الطبيعي الجديد الذي نعيشه الآن".

وأشاروا إلى أنهم سيضعون ميزانية محدثة، تتضمن التكاليف الإضافية المرتبطة بالتأجيل والإجراءات المضادة لفيروس كوفيد-19، بحلول نهاية العام الحالي.

ورحّب رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الالماني توماس باخ بهذا الامر، إذ قال عقب اجتماع للجنة التنفيذية في لوزان "هذه النتيجة مهمة نظرا للظروف"، حيث ذكر انه "سبق وتم تكبد غالبية النفقات"، مما يترك للجنة المنظمة مساحة "محدودة للغاية" للمناورة.

وكان المنظمون كشفوا في أيلول/سبتمبر الماضي عن خطوط عريضة لخطة تبسيط الألعاب، من خلال إلغاء احتفالات الترحيب بالرياضيين، وتقليص عدد التذاكر المقدمة للمسؤولين الرسميين وإلى أعضاء اللجنة التنظيمية للالعاب والإعلام، كما تقرر تقليص عدد التمائم والألعاب النارية.

وستكون ألعاب طوكيو أقل ضخامة من سابقاتها، حيث سيتم تقليص عدد البعثات الوطنية ما بين 10 إلى 15 بالمئة، ولكن من دون أن يتأثر عدد الرياضيين، بحسب ما أكدته اللجنة التنظيمية.

وأكد باخ مجددا من لوزان أنه يتنظر تواجد "جماهير دولية" في الالعاب، معولا بالتالي على فتح اليابان حدودها للعالم، مشيرا في الوقت ذاته الى انه "لا نعرف ما إذا كنا سنتمكن من ملء الملاعب أو ما إذا كان سيتعين اتخاذ إجراءات أخرى".

ورغم ان الشكوك لا تزال قائمة في شأن إقامة الالعاب من عدمها، والتي من المقرر ان تضم قرابة 11 الف رياضي من كل انحاء العام، الا ان المنظمين واللجنة الدولية بدوا أكثر تفاؤلا في الاسابيع الاخيرة لاسيما بعد اقامة العديد من المنافسات الرياضية.

وبعد أن ذكر العديد من المنافسات أسوة ببطولة فرنسا المفتوجة في كرة المضرب، اعتبر باخ انه من الممكن "تنظيم أحداث رياضية كبيرة حتى من دون لقاح، وحتى من دون توفر العدد الكامل لفحوصات الكشف السريع" عن كوفيد-19.

وتم تأجيل الأولمبياد الذي كان مقررا في العاصمة اليابانية صيف 2020 لمدة عام، بسبب تفشي فيروس كوفيد-19 حول العالم.

ومن المقرر افتتاح الالعاب الاولمبية في 23 تموز/يوليو 2021. حيث شدد المنظمون مرارا على أن الألعاب الأولمبية ستقام بشكل أو بآخر، وستكون آمنة للمشجعين والرياضيين على حد سواء.