حلف شمال الأطلسي يؤكد عزمه الانسحاب من أفغانستان بالتزامن مع الجيش الأمريكي

تسليم طائرات حربية من الولايات المتحدة للجيش الأفغاني. كابول في 17 سبتمبر/أيلول 2020.
تسليم طائرات حربية من الولايات المتحدة للجيش الأفغاني. كابول في 17 سبتمبر/أيلول 2020. © رويترز.

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الخميس أن الحلف سيسحب قواته من أفغانستان بالتزامن مع انسحاب الجيش الأمريكي من البلاد، في ضوء إعلان ترامب عزمه سحب قوات بلاده بحلول عيد الميلاد.

إعلان

جدد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الخميس موقف الحلف بسحب قواته من أفغانستان بالتزامن مع الولايات المتحدة بعدما أعلن الرئيس دونالد ترامب عزمه سحب قوات بلاده بحلول عيد الميلاد.

وأكد ستولتنبرغ في إحاطة إعلامية إلى جانب رئيس حكومة جمهورية مقدونيا الشمالية زوران زايف، "قررنا سويا الذهاب إلى أفغانستان. سنمضي سويا في التعديلات على القوات وسنغادر البلد سويا في الوقت المناسب".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كشف في تغريدة الأربعاء عن هذا الإعلان المفاجئ الذي يسرع بشكل كبير الجدول الزمني لانسحاب الولايات المتحدة من أطول حرب تخوضها في تاريخها.

هذا، وقال ستولتنبرغ إن الحلف سيغادر أفغانستان عندما سيتمكن من الإقدام على هذه الخطوة من دون وجود أي خطر لتحول البلاد مجددا إلى ملاذ للمتطرفين. مؤكدا "سنتخذ القرارات بناء على الظروف على الأرض لأننا نرى أنه من المهم جدا أن نستمر بالتزامنا بالمحافظة على أمن أفغانستان على المدى الطويل يصب في مصلحتنا".

ولم يتضح إن كان ترامب أبلغ الحلف مسبقا بخطوته.

وكان حلف شمال الأطلسي دخل أفغانستان بعد الغزو الدولي بقيادة الولايات المتحدة للإطاحة بحكم حركة طالبان في 2001 بعيد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول في الولايات المتحدة.

وأنهى الحلف عملياته القتالية في أفغانستان سنة 2014 وخفض بشكل كبير وجوده على الأرض، لكنه يبقي على قوة قوامها 12 ألف عسكري لتدريب القوات المحلية وتقديم المشورة لها.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم