جائزة إيفل الكبرى: إلغاء جولتي التجارب الحرة بسبب الضباب

حلبة نوربورغرينغ (ألمانيا) (أ ف ب) –

إعلان

تسبّب الضباب الجمعة بإلغاء جولتي التجارب الحرة لجائزة إيفل الكبرى في ألمانيا، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم السباقات الفورمولا واحد.

وتعرّضت حلبة نوربورغرينغ التي عاد إليها سباق الفورمولا واحد للمرة الأولى من العام 2013، إلى ضباب كثيف ودرجات حرارة منخفضة، ما يعرقل عملية طيران المروحيات الطبية.

وتقع حلبة نوربورغرينغ على بعد أكثر من ساعة من أقرب مستشفى، وهذا الأمر يفرض استخدام المروحية الطبية وضرورة أن تكون قادرة على التحليق قبل إقامة أي حصة تجارب أو سباق على الحلبة.

وكان مقرراً أن تنطلق الفترة الأولى، ومدتها 90 دقيقة، عند الساعة 11,00 (09,00 ت غ)، غير أنه لم يتم فتح المرآب لخروج السيارات إلى مسار السباق، ثم اتخذ لاحقا إلغاء الفترة الثانية من التجارب الحرة التي كان من المفترض أن تنطلق الساعة 15,00 بالتوقيت المحلي، للأسباب ذاتها.

وكانت حرارة الهواء 10 درجات مئوية، والحلبة 12 درجة في أجواء خريفية باردة يتوقع أن تستمر خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويعني هذا الإلغاء أن ميك شوماخر (21 عاماً)، ابن الأسطورة الألماني بطل العالم سبع مرات ميكايل شوماخر، لن يحقق أول ظهور له في تجارب الفورمولا واحد بعدما حصل على فرصة لاختبار إحدى سيارات ألفا روميو.

وعادت حلبة نوربورغرينغ الى روزنامة هذا الموسم نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بتأخير انطلاق البطولة لأشهر طويلة وأدخل على روزنامتها تعديلات بالجملة.

وسيحاول سائق مرسيدس بطل العالم ومتصدر الترتيب الحالي البريطاني لويس هاميلتون للمرة الثانية، معادلة الرقم القياسي لشوماخر في عدد الانتصارات (91 فوزا).

وبالغاء التجارب الحرة، سيكون اعتماد السائقين السبت على بيانات جولة التجارب الحرة الثالثة التي تقام صباحا قبل التجارب التأهيلية، وهذا الأمر قد لا يكفي لأن السيارات بتصميمها الحالي لم يسبق لها أن تواجدت على حلبة نوربرغرينغ، وليس لدى السائقين أي معطيات لديهم من الأعوام الماضية نظرا لتغير القوانين بشكل ملحوظ منذ السباق الأخير على هذه الحلبة عام 2013.

وفي حال استمر الوضع المناخي على هذا الوضع السبت أيضا، قد يجد السائقون أنفسهم أمام خيار صعب بخوض التجارب التأهيلية صباح الأحد قبل السباق، ما سيصعب المهمة على الجميع كثيرا.