تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: ماكرون سيعلن عن إجراءات جديدة الأربعاء لمكافحة انتشار فيروس كورونا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون © أ ف ب/أرشيف

سيتحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقابلة تلفزيونية مساء الأربعاء ليعلن عن إجراءات جديدة لمكافحة انتشار فيروس كورونا، ومن المرجح أن تشمل فرض حجر صحي في المدن الأكثر تضررا بالفيروس. إلى ذلك، اجتمعت الحكومة الفرنسية الثلاثاء لمناقشة تعزيز إجراءات مكافحة الجائحة. فيما يزداد الضغط على المستشفيات الفرنسية خصوصا في العاصمة باريس، حيث من المتوقع أن يشغل مرضى فيروس كورونا 90% من أسرة العناية المركزية ابتداء من الأسبوع المقبل.

إعلان

لفتت وزيرة الدولة الفرنسية للإسكان إيمانويل وارجون إلى أن الحكومة اجتمعت يوم الثلاثاء لمناقشة تعزيز إجراءات مكافحة جائحة كورونا. وردا على سؤال في إذاعة راديو سود عن احتمال فرض حجر صحي في المدن التي تتزايد فيها الحالات مثل باريس، أشارت إلى تصريحات رئيس الوزراء جان كاستكس الذي قال إنه لا يمكن استبعاد أي خيارات.

إلى ذلك، اعتبرت الوزيرة في الحكومة الفرنسية مارلين شيابا أن الحكومة لا يمكنها استبعاد فرض حجر صحي في المدن بما فيها باريس للحد من انتشار المرض.

وأكد مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الرئيس سيتحدث عن الوباء في مقابلة تلفزيونية مساء الأربعاء. وتكهنت تقارير إعلامية بأن الإجراءات الجديدة يمكن أن تشمل فرض حجر صحي في باريس ومدن أخرى وضعت في حالة تأهب قصوى بسبب ارتفاع حالات الإصابات التي فرضت ضغوطا كبيرة مجدداً على المستشفيات.

وكان ماكرون قد التقى كبار الوزراء صباح الثلاثاء لتقييم الإجراءات المحتملة لإبطاء موجة ثانية من الإصابات. وفي آخر مقابلة تلفزيونية مهمة له في تموز/يوليو، أمر ماكرون باستخدام أقنعة الوجه في جميع الأماكن العامة المغلقة في جميع أنحاء البلاد. وقد أصبحت منذ ذلك الحين إلزامية كذلك في شوارع باريس.

"تقليل الاتصالات الاجتماعية بنسبة 20%"

من جهته، توقع مدير مستشفيات باريس الثلاثاء أن يشغل مرضى فيروس كورونا 90% من أسرة العناية المركزية في مستشفيات العاصمة الفرنسية ابتداء من الأسبوع المقبل، مع استعداد فرنسا لاتخاذ تدابير جديدة لإبطاء زيادة الحالات.

وأشار مارتن هيرش الذي يرأس 39 مستشفى في باريس وضواحيها لصحيفة باريزيان إلى "أنه أمر لا مناص منه. بحلول 24 تشرين الأول/أكتوبر، سيكون هناك ما لا يقل عن 800 إلى 1000 مريض بفيروس كورونا في العناية المركزة، وهذا يمثل 70 إلى 90% من طاقتنا الحالية".

ولدى سؤاله عما يوصي به، دعا هيرش إلى تشديد متطلبات العمل من المنزل وفرض إجراءات جديدة لضمان التباعد الاجتماعي. وقال: "علينا جميعًا تقليل اتصالاتنا الاجتماعية بنسبة 20%".

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.