النقاش

ماكرون - انعزالية.. تعددت القراءات فتنوعت التأويلات؟

ماكرون - انعزالية.. تعددت القراءات فتنوعت التأويلات؟
ماكرون - انعزالية.. تعددت القراءات فتنوعت التأويلات؟ © فرانس24

تباينت المواقف حيال تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الانعزالية... هناك من كتب أنه تطاول على الدين الإسلامي وآخرون يرون العكس ويقولون إن المشكلة في التجديد... إذاعة أوروبا1 الخاصة كشفت أنه بعد كلمة ماكرون طلب وزير الداخلية جيرار درمانان من أجهزته جس نبض المسلمين في فرنسا فتبين أن كثيرين منهم يعترضون على فكرة وقف الاستعانة بأئمة من الخارج وعلى وضع حد لتدريس الأطفال خارج المنظومة التعليمية وخاصة المصنفين كإخوان مسلمين...في الخارج كان موقف تركيا الرافض وموقف الأزهر المستنكر في مقدمة المعارضين في حين أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ودائما حسب الإذاعة الفرنسية الخاصة أوروبا1 أبلغ الإيليزيه بأنه يؤيد عزم ماكرون على مراقبة حج المسلمين الفرنسيين إلى مكة بشكل أفضل..فما الذي ورد في كلام ماكرون وآثار حفيظة البعض؟ هل هي عبارة الإسلام يعيش أزمة في كل مكان.. لماذا اتهمه البعض بالعنصرية؟ الإسلام هو الدين الثاني في فرنسا... التوجه هو قطع التدخل الخارجي في الشأن الديني. فهل الدين أصبح سلاحا للبعض لممارسة نفوذ خارج بلده من خلال استخدام المسلمين كورقة؟ ماذا عن دور الجمعيات الإسلامية في أوروبا عموما؟يطرح توفيق مجيد هذه الأسئلة على غالب بن الشيخ رئيس مؤسسة "إسلام فرنسا"، وسامح إسماعيل الباحث والمحاضر في العلوم السياسية وفلسفة التاريخ من القاهرة، ومن شتوتغارت أحمد الهواس كاتب ورئيس تحرير موقع رسالة بوست.