تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زوجة ترامب تقول إنّ ابنهما بارون أصيب مثلهما بكوفيد-19 وشفي

الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومع زوجته ميلانيا وابنهما بارون في موريستون في آب/أغسطس 2020
الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومع زوجته ميلانيا وابنهما بارون في موريستون في آب/أغسطس 2020 جيم واتسن ا ف ب/ارشيف
2 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أعلنت ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء أنّ ابنهما بارون (14 عاماً) أصيب على غرارهما بكوفيد-19 لكنّه شفي الآن.

وما هي إلا دقائق حتّى طمأن رئيس الولايات المتّحدة لدى مغادرته واشنطن إلى ولاية آيوا حيث سيشارك مساء في تجمّع انتخابي، أنّ "بارون على ما يرام".

وفي بيان بعنوان "تجربتي مع كوفيد-19" كتبت السيدة الأميركية الأولى بعد أسبوعين على تشخيص إصابتها بالفيروس "بالطبع، فكّرت على الفور بابننا".

وأضافت "لقد شعرنا بارتياح كبير عندما أتت نتيجة اختباره سلبية (...) لكنّ مخاوفي تجسّدت عندما خضع للاختبار مرة أخرى وأتت النتيجة إيجابية"، مضيفة أنّ ابنها شفي مذاك إذ خضع لاختبار جديد وأتت النتيجة سلبية.

وأوضحت أنّ بارون هو "للصدفة مراهق بكامل صحّته ولم تظهر عليه أيّة عوارض".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.