تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تنس - ميامي

ديل بوترو يطيح بنادال ويمر إلى نصف النهائي

8 دقائق

غادر الإسباني رفائيل نادال المصنف أول عالميا بطولة ميامي المفتوحة للتنس بعد خسارته أمام الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو بمجموعتين لواحدة.

إعلان

أ ف ب - تواصلت عقدة الاسباني رافايل نادال المصنف اول على ملاعب "كي بيسكاين" عندما ودع الدور ربع النهائي من دورة ميامي الاميركية، ثاني دورات الماسترز لكرة المضرب التي تمنح الفائز بلقبها 1000 نقطة في التصنيف العالمي، بخسارته للمرة الاولى امام الارجنتيني خوان مارتن دل بورتو السادس 4-6 و6-3 و7-6 (7-3) في الدور ربع النهائي عند الرجال.

ولدى السيدات، ازاحت الاميركية سيرينا وليامس المصنفة اولى وحاملة اللقب شقيقتها فينوس الخامسة وتأهلت الى النهائي للمرة السابعة بالفوز عليها 6-4 و3-6 و6-3.

وتواجه سيرينا في المباراة النهائية البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا الحادية عشرة التي تغلبت بدورها على الروسية سفتلانا كوزنتسوفا الثامنة 6-3 و2-6 و7-5.

في ربع نهائي الرجال، حقق دل بوترو مفاجأة من العيار الثقيل عندما اطاح بنادال، خصوصا ان الارجنتيني لم يذق طعم الفوز على منافسه الاسباني في المباريات الاربع السابقة التي جمعتهما، بل انه لم يفز باي مجموعة قبل مباراة امس الخميس.

ونجح دل بوترو (21 عاما)، المصنف سابعا عالميا، في تحقيق ثأره من الاسباني الذي كان تغلب عليه في الدور ذاته الشهر الماضي خلال دورة انديان ويلز، اولى دورات الماسترز، في طريقه للفوز باللقب.

وفشل نادال الذي توج في اوائل العام الحالي بلقبه السادس في بطولات الغران شيليم بعد احرازه لقب بطل استراليا المفتوحة للمرة الاولى، في مواصلة زحفه نحو الفوز بلقب هذه الدورة للمرة الاولى ورفع رصيده الى 14 لقبا في دورات الماسترز.

ووصل نادال في مناسبتين الى نهائي دورة ميامي، الاولى عام 2005 عندما خسر امام السويسري روجيه فيدرر بعد مباراة ماراتونية 2-6 و6-7 (4-7) و7-6 (7-5) و6-3 و1-6، والعام الماضي عندما خسر امام الروسي نيكولاي دافيدنكو 4-6 و2-6.

وعانى الاسباني الذي فشل في تحقيق ثلاثية استراليا المفتوحة-انديان ويلز-ميامي، الامرين في بداية مباراته مع منافسه الارجنتيني فخسر المجموعة الاولى 4-6 قبل ان ينتفض ويحسم الثانية 6-3.

وبدا ان الاسباني في طريقه لتجديد فوزه على دل بوترو عندما كسر ارسال الاخير وتقدم 3-صفر في المجموعة الثالثة، لكن الارجنتيني الذي حظي بدعم كبير من الجمهور، عاد من بعيد وكان والاقرب لحسم المباراة في الشوط الثاني عشر عندما حصل على ثلاث فرص لتحقيق هذا الامر على ارسال منافسه، الا ان نادال انقذ نفسه موقتا بفضل ارسالين ساحقين وفرض شوطا فاصلا.

وتفوق دل بوترو على منافسه الاسباني خلال الشوط الفاصل اذ فاز في اخر خمس نقاط من هذا الشوط ليحسم المباراة في حوالي ثلاث ساعات.

"اليوم، فعلت كل شيء. ارسلت جيدا ونفذت ضرباتي الامامية بثقة عالية. لتفوز على رافا (نادال) عليك ان تكون جيدا في جميع النواحي، واليوم قمت بعمل رائع"، هذا ما قاله دل بوترو بعد فوزه على نادال الذي يتوقف مشواره عند الدور ربع النهائي للمرة الثانية هذا الموسم بعد ان خسر في الدور ذاته امام الفرنسي غايل مونفيس في اولى مشاركاته هذا الموسم في دورة الدوحة.

ويلتقي دل بوترو الذي توج بلقب دورة اوكلاند هذا الموسم رافعا رصيده الى 5 القاب من اصل 6 مباريات نهائية، في دور الاربعة البريطاني اندي موراي الرابع الذي لم يجد صعوبة على الاطلاق في التخلص من عقبة الاسباني فرناندو فرداسكو الثامن 6-1 و6-2، مستفيدا من اصابة تعرض لها الاخير في بداية اللقاء واثرت على ادائه كثيرا ما سمح لمنافسه البريطاني في الحصول على بطاقة نصف النهائي حيث يأمل ان يجدد فوزه على دل بوترو بعد ان كان تغلب على الاخير في المواجهتين السابقتين بينهما العام الماضي في الدور الثاني من دورة روما للماسترز عندما فاز على الارجنتيني 5-7 و6-4 و1-صفر ثم بالانسحاب، وفي ربع نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية عندما حسم المواجهة بصعوبة 7-6 (7-2) و7-6 (7-1) و4-6 و7-5.

وهذه المرة الرابعة التي يخوض فيها موراي غمار دور الاربعة هذا الموسم بعد دورات الدوحة حيث توج باللقب على حساب الاميركي اندي روديك، وروتردام عندما فاز ايضا باللقب على حساب نادال، وانديان ويلز عندما خسر امام الاخير في النهائي.

وفي ربع نهائي السيدات، اصبحت فينوس وليامس على بعد مباراة واحدة من الظفر باللقب للمرة الثالثة على التوالي والسادسة في مسيرتها، بعدما تخلصت من عقبة شقيقتها فينوس 6-4 و3-6 و6-3، لتضمن بقاءها في صدارة التصنيف المحترفات الذي سيصدر الاثنين المقبل وتعادل الارقام من حيث المواجهات المباشرة مع شقيقتها برصيد 10 انتصارات لكل منهما دون حسبان انسحاب فينوس من نصف نهائي دورة انديان ويلز عام 2001.

وثأرت سيرينا من شقيقتها لان الاخيرة كانت تغلبت عليها في الدور ذاته خلال دورة دبي في شباط/فبراير الماضي في طريقها الى اللقب.

وستخوض سيرينا الباحثة عن لقبها الرابع والثلاثين في مسيرتها بينها 10 القاب في البطولات الكبرى (بطولة استراليا اعوام 2003 و2005 و2007 و2009 ورولان غاروس الفرنسية عام 2002 وويمبلدون الانكليزية 2002 و2003 وفلاشينغ ميدوز الاميركية 1999 و2002 و2008)، غمار المباراة النهائية للمرة السادسة والاربعين في مسيرتها، وللمرة السابعة في ميامي بعد ان كانت خسرت امام شقيقتها فينوس عام 1999 ثم فازت على مواطنتها جينيفر كابرياتي عامي 2002 و2003 والروسية يلينا ديمنتييفا عام 2004 والبلجيكية جوستين هينان عام 2007 والصربية يلينا يانكوفيتش العام الماضي.

وستكون ازارنكا العقبة الوحيدة التي تقف بين سيرينا واللقب السادس لها في ميامي، وذلك بعد ان بلغت البيلاروسية، البالغة من العمر 19 عاما، امس الخميس النهائي الاول لها في احدى الدورات الكبرى، عندما نجحت في تحقيق ثأرها من كوزنتسوفا لان الاخيرة تغلبت عليها في المواجهات الثلاث السابقة بينهما.

لكن يبدو ان الامور تغيرت هذا الموسم لان الروسية تعاني في 2009 ولا تزال تبحث عن لقبها الاول والعاشر في مسيرتها، فيما تقدم منافستها الشابة اداء جيدا وهي افتتحت باكورة القابها بتتويجها بطلة لدورتي بريسباين وممفيس في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير الماضيين على التوالي.

وستتواجه ازارنكا التي وصلت الى نصف نهائي دورة انديان ويلز قبل ان تخرج على يد الروسية الاخرى فيرا زفوناريفا، مع سيرينا للمرة الثانية هذا الموسم بعد ان انسحبت امام الاميركية في الدور ثمن النهائي من بطولة استراليا المفتوحة بعدما حسمت المجموعة الاولى 6-3 وتقدمت في الثانية 4-2 قبل ان تتعرض للاصابة.

وتواجهت اللاعبتان ايضا في الدور الرابع من البطولة ذاتها العام الماضي وكان الفوز من نصيب سيرينا 6-3 و6-4.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.